الدول العربية

العراق.. ارتفاع أعداد النازحين إلى 169 ألف منذ بدء معركة الموصل

عودة 121 ألف أسرة نازحة إلى محافظة الأنبار العراقية

Arif Yusuf   | 09.01.2017
العراق.. ارتفاع أعداد النازحين إلى 169 ألف منذ بدء معركة الموصل

Baghdad

العراق / مؤيد الطرفي، سليمان القبيسي / الأناضول

أعلن المتحدث باسم وزارة الهجرة والمهجرين في العراق، ستار نوروز، الإثنين، إن أعداد النازحين من مدينة الموصل وضواحيها، شمالي البلاد، ارتفع إلى 169 ألفا منذ بدء الحملة العسكرية لاستعادة المدينة من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي، قبل أكثر من شهرين.

وأوضح نوروز، للأناضول، أن الارتفاع الجديد في أعداد النازحين جاء تاليا لبدء المرحلة الثانية من عمليات استعادة الموصل، في 29 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأشار إلى أن "21 ألف نازح رجعوا لمناطقهم المحررة بعد تأمينها وإعادة الخدمات الأساسية لها كمنطقة القيارة (جنوب الموصل)".

وآخر حصيلة رسمية للنازحين من الموصل وضواحيها كانت الخميس الماضي؛ حيث أعلن وزير الهجرة والمهجرين، جاسم الجاف، ارتفاع أعداد النازحين إلى 160 ألف شخص منذ انطلاق العمليات العسكرية لتحرير المدينة في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ويتواجد أغلب نازحي الموصل في مخيمات "الخازر" و"حسن شام"، شرق الموصل، و"الجدعة1"، و"الجدعة2"، و"الجدعة3" جنوب الموصل.

وفي محافظة الأنبار (غرب)، قال مسؤول حكومي عراقي، اليوم، إن "أكثر من 121 ألف أسرة نازحة عادت إلى مناطقها المحررة من داعش في المحافظة".

وفي حديث للأناضول، أوضح محمد ياسين، وهو عضو مجلس محافظة الأنبار، أن "60 ألف و942 أسرة نازحة عادت إلى قضاء الرمادي (مركز المحافظة)، و30 ألف و545 أسرة نازحة عادت إلى قضاء الفلوجة (40 كلم شرق الرمادي)".

وأضاف أن "8 آلاف و843 أسرة نازحة عادت إلى قضاء هيت (70 كلم غرب الرمادي)، وألف 535 أسرة نازحة عادت إلى قضاء الرطبة (310 كلم غرب الرمادي)".

وتابع أن "8 آلاف و664 أسرة نازحة عادت إلى قضاء الخالدية (23 كلم شرق الرمادي)، و8 آلاف و54 أسرة نازحة عادت إلى قضاء الكرمة (53 كلم شرق الرمادي)".

وأشار إلى أن "ألفان و845 أسرة نازحة عادت إلى قضاء حديثة (160 كلم غرب الرمادي)".

وبين ياسين أن "أكثر من 22 ألف أسرة لاتزال نازحة داخل الأنبار، وتسكن المخيمات في غرب الرمادي، والخالدية والحبانية والعامرية جنوب الفلوجة".

وعاد النازحون تدريجيا إلى مناطق سكناهم في الأنبار بعد أن استعادت القوات العراقية معظم مساحة المحافظة من قبضة تنظيم "داعش" في العامين الماضيين، وخاصة الرمادي عاصمة المحافظة في نهاية 2015، ومن ثم الفلوجة، كبرى مدن المحافظة، في العام الماضي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın