الدول العربية

العبادي: عازمون على تطوير العلاقات مع دول الجوار

شهد العراق خلال الأسبوعين الماضيين زيارات للرئيس الفرنسي فرانسو هولاند، ورئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم ورئيس الوزراء الأردني هاني الملقي.

???? ???   | 10.01.2017
العبادي: عازمون على تطوير العلاقات مع دول الجوار

Iraq
بغداد/ هادي حسن/ الأناضول

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم الثلاثاء، أن بلاده لاتريد "تصفير" الأزمات مع دول الجوار فقط، وإنما تطوير العلاقات ونقلها إلى مرحلة متقدمة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده العبادي، عقب الاجتماع الأسبوعي لحكومته في بغداد.

وشهد العراق خلال الأسبوعين الماضيين زيارات للرئيس الفرنسي فرانسو هولاند، ورئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم ورئيس الوزراء الأردني هاني الملقي.

ووصفت الحكومة العراقية زيارات المسؤولين الكبار إلى العراق بالناجحة ومن شأنها تحقيق مكاسب للعراق وتلك الدول في مختلف المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية.

وقال العبادي، إن "هناك تفاهما كبيرا بين العراق والأردن في القضايا الاقتصادية"، مبيناً أن "البلدين ماضيين في مجال التعاون النفطي من خلال تنفيذ أنبوب النفط من البصرة (بالعراق) إلى ميناء العقبة (الأردني)"، دون تحديد مدى زمني.

ووقع العراق والأردن في 9 إبريل /نيسان 2013 اتفاقية إطار لمد أنبوب لنقل النفط العراقي الخام من البصرة إلى مرافئ التصدير في ميناء العقبة، على ساحل البحر الأحمر وبكلفة نحو 18 مليار دولار.

وعن عمليات تحرير الموصل (مركز محافظة نينوى 405 كم شمال العاصمة بغداد)، كشف العبادي عن وجود "انهيار كبير في صفوف تنظيم داعش بالموصل".

ولفت إلى أن "التنظيم الإرهابي يحاول تعويض الضربة القاصمة التي وجهتها القوات الأمنية في محاور القتال بالموصل عبر تنفيذ تفجيرات إرهابية بمناطق مختلفة من العراق (وقعت مؤخرا في بغداد ومحافظات أخرى)".

وبشأن استمرار نزوح المدنيين، قال رئيس الوزراء العراقي: "لدينا الإمكانيات لاستقبال المزيد من النازحين، والعدد الحالي لهم هو أقل بكثير من المتوقع (التوقعات كانت تشير إلى نزوح مليون) قبل انطلاق العمليات العسكرية في 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2016".
وأمس الإثنين، قال المتحدث باسم وزارة الهجرة والمهجرين في العراق، للأناضول، إن أعداد النازحين من مدينة الموصل وضواحيها، شمالي البلاد، ارتفع إلى 169 ألفا منذ بدء الحملة العسكرية لاستعادة المدينة من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي، قبل أكثر من شهرين.

وردا على سؤال حول خطر انهيار سد الموصل الذي كتبت عنه بعض وسائل الإعلام الغربية، قال العبادي، إن "نسبة الخطر في سد الموصل قليلة جداً"، حسب تعبيره.

وبين الحين والآخر، تتحدث تقارير غربية عن أن سد الموصل المقام على نهر دجلة، مهدد بالانهيار نتيجة مشكلات في بنيته، مما يشكل خطرا على حياة مليون عراقي منتشرين على أطراف النهر من الموصل إلى بغداد، لكن الحكومة العراقية تقلل دائما من أهمية تلك التقارير.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın