دولي, الدول العربية

العاصمة الكازاخية تحتضن جولة جديدة من محادثات سوريا

بين الدول الضامنة: روسيا وتركيا وإيران

25.04.2019
العاصمة الكازاخية تحتضن جولة جديدة من محادثات سوريا

Astana

نور سلطان / الأناضول

انطلقت في العاصمة الكازاخية، نور سلطان (أستانة سابقا)، الخميس، الجولة الثانية عشر من المحادثات بين الدول الضامنة للملف السوري (تركيا، روسيا، إيران).

وفي إطار اللقاءات الفنية الثنائية والثلاثية، التقى ممثلو روسيا وإيران صباح الخميس، في فندق ريتز كارلتون.

وتمثل مسألة تشكيل لجنة صياغة الدستور في سوريا، محور محادثات اللقاءات الفنية بين وفود البلدان الضامنة.

ويشارك الوفد التركي في محادثات الجولة الحالية برئاسة مساعد وزير الخارجية، سادات أونال.

ويترأس الوفد الروسي، مبعوث الرئيس بوتين إلى سوريا ألكسندر لافرنتيف، فيما يرأس الوفد الإيراني مساعد وزير الخارجية علي أصغر خاجي.

وأوضحت الخارجية الكازاخية في بيان، أنه من المنتظر وصول المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، جير بيدرسون، إلى العاصمة نور سلطان، بعد ظهر الخميس للمشاركة في الاجتماعات.

وإلى جانب وفود الدول الضامنة والمبعوث الأممي، يشارك في الاجتماع، وفدا النظام والمعارضة السوريان، فيما يحضر الاجتماع بصفة مراقب، ممثلون عن الأردن والصليب الأحمر الدولي ومفوضية الأمم المتحدة للاجئين.

ومن المقرر أن يبدأ الاجتماع الرئيسي غدا الجمعة، لمناقشة خفض التصعيد في إدلب والأوضاع السائدة شمال شرق البلاد، والخطوات الواجب اتخاذها لزيادة الثقة بين الأطراف المتنازعة، وعودة اللاجئين والأوضاع الإنسانية.

يجدر بالذكر أن محادثات أستانة بين الدول الضامنة للملف السوري، تستمر منذ يناير/ كانون الثاني 2017.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın