دولي, الدول العربية

الصفدي لبومبيو: الأردن يرفض أي ضم لأراض فلسطينية

وزير الخارجية الأردني دعا في اتصال هاتفي آخر مع نظيره البريطاني إلى تحرك المجتمع الدولي بشكل فاعل وسريع لحماية فرص السلام

28.05.2020
الصفدي لبومبيو:  الأردن يرفض أي ضم لأراض فلسطينية

Jordan

عمان/ ليث الجنيدي/ الأناضول

أكد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، لنظيره الأمريكي مايك بومبيو، على موقف بلاده الرافض لضم إسرائيل أراض فلسطينية.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي، الخميس، وفق بيان لوزارة الخارجية الأردنية تلقت الأناضول نسخة منه.

وحسب المصدر ذاته، قال الصفدي لبومبيو: "السلام العادل والشامل خيار استراتيجي عربي، سيظل الأردن يعمل على تحقيقه".

وأضاف البيان، أن الوزير الأردني، شدد على "موقف المملكة الرافض لأي ضم لأراض فلسطينية باعتباره تقويضا لفرص السلام".

وأكد الصفدي وبومبيو، على استمرار التعاون والتنسيق في جهود مكافحة الإرهاب الذي يشكل خطرا مشتركا، وفق البيان ذاته.

وفي اتصال آخر مع نظيره البريطاني دومينيك راب، وصف الصفدي، قرار الضم الإسرائيلي لأراض فلسطينية بـ"الخطر غير المسبوق".

ودعا إلى ضرورة تحرك دولي فاعل وسريع لحماية فرص السلام.

واستعرض الوزيران التطورات الإقليمية، وخصوصا تلك المرتبطة بالعملية السلمية، وفق بيان آخر لوزارة الخارجية الأردنية.

وثمن الوزير الأردني موقف بريطانيا الداعم لحل الدولتين على أساس قرارات الشرعية الدولية، ودعمها لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونرو).

ونوه الصفدي، بأهمية الدور البريطاني في جهود إيجاد أفق حقيقي للتقدم نحو هذا الحل من خلال إطلاق مفاوضات مباشرة جادة وفاعلة.

وبحث الوزيران سبل تعزيز العلاقات الاستراتيجية والشراكة المتميزة التي تربط البلدين وزيادة التعاون في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والدفاعية وفي جهود مكافحة الإرهاب.

واتفقا على استمرار التشاور والتنسيق إزاء جهود مواجهة التحديات وتحقيق الأمن والاستقرار الإقليميين.

وكانت جائحة كورونا حاضرة في الاتصالين؛ حيث بحث الصفدي مع نظيريه الأمريكي والبريطاني التضامن في مواجهة الوباء.

ونهاية أبريل/نيسان الماضي، اتفق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مع زعيم حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس، على أن تبدأ عملية ضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية، أول يوليو/ تموز، وتشمل غور الأردن وجميع المستوطنات بالضفة الغربية.

وتشير تقديرات فلسطينية إلى أن الضم سيصل إلى أكثر من 30 بالمئة من مساحة الضفة المحتلة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın