الدول العربية

الشبكة السورية: وثّقنا وفاة 792 شخصاً جراء نقص الغذاء والدواء منذ عام 2011

بسبب الحصار المفروض من قبل النظام السوري وتنظيم "داعش"

Suhib Mohammad Nemed Abed   | 17.06.2016
الشبكة السورية: وثّقنا وفاة 792 شخصاً جراء نقص الغذاء والدواء منذ عام 2011

Istanbul

إسطنبول/ صهيب قلالوة/ الأناضول

وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، وفاة 792 شخصاً، بينهم 269 طفلاً و121 سيدة، جراء الحصار المفروض على عدد من المناطق في سوريا من قبل النظام وتنظيم "داعش" وذلك منذ عام 2011.

وأوضح التقرير الذي صدر اليوم الجمعة وحمل عنوان "مسؤولية الأمم المتحدة عن حصار المدنيين في سوريا"، أن الذين لقوا حتفهم نتيجة نقص الغذاء في المناطق المحاصرة بلغ 414 شخصاً بينهم 138 طفلاً و57 سيدة، بينما بلغ عدد الذين توفوا نتيجة نقص الدواء في المناطق ذاتها 372 شخصاً بينهم 129 طفلاً و62 سيدة.

ووثَّق التقرير أيضاً وفاة 6 أشخاص أيضاً، بينهم طفلان وسيدتان، في المناطق المحاصرة من قبل تنظيم "داعش"، نتيجة نقص الطعام والدواء.

وأشار التقرير إلى أنه يعيش في المناطق المحاصرة، ما لايقل عن مليوني شخص، وتتوزع هذه المناطق بحسب الجهة التي تفرض الحصار إلى 11 منطقة تخضع للحصار من قبل قوات النظام فقط، ومنطقتان تخضعان لحصار مزدوج من قبل قوات النظام وتنظيم "داعش" معاً، ومنطقة واحدة تخضع للحصار من قبل قوات سوريا الديمقراطية(التي يقودها تنظيم "ب ي د" الامتداد السوري لمنظمة "بي كا كا" الإرهابية)، دون أن يذكر أسماء تلك المناطق.

ومنذ منتصف مارس/ آذار 2011، تطالب المعارضة السورية بإنهاء أكثر من 45 عاماً من حكم عائلة الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة، غير أن النظام السوري اعتمد الخيار العسكري لوقف الاحتجاجات، ما دفع سوريا إلى دوامة من العنف، ومعارك دموية بين قوات النظام والمعارضة، قبل أن تنضم قوى خارجية مثل روسيا وإيران وحزب الله و"داعش" و"النصرة" وغيرها في ذلك الصراع.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.