الدول العربية

الشبكة السورية: النظام وروسيا اعتدوا على 29 مركزا صحيا خلال شهر

في الفترة بين 26 أبريل/ نيسان الماضي، حتى 24 مايو/ آيار الجاري، وتسببت في تضرر 24 منشأة طبية

29.05.2019
الشبكة السورية: النظام وروسيا اعتدوا على 29 مركزا صحيا خلال شهر

Istanbul

إسطنبول / الأناضول

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، الأربعاء، إن ما لا يقل عن 29 حادثة اعتداء وقعت على منشآت طبية في منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، منذ الشهر الماضي.

وأوضحت الشبكة في تقرير لها أن تلك الاعتداءات وقعت في الفترة بين 26 أبريل/ نيسان الماضي، حتى 24 مايو/ آيار الجاري، وتسببت في تضرر 24 منشأة طبية.

ولفتت إلى أن قوات النظام السوري مسؤولة عن 15 حادثة اعتداء استهدفت منشآت طبية في المنطقة ذاتها، فيما تتحمل روسيا المسؤولية عن 14 حادثة.

وقالت الشبكة إن إحدى الهجمات التي نفذتها قوات النظام السوري كانت باستخدام ذخائر عنقودية، واستهدفت مركزا للرعاية الصحية الأولية في مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، يوم 23 أيار/ مايو الجاري.

وأشارت إلى أن التصعيد العسكري الأخير على منطقة خفض التصعيد تسبب في مقتل ما لا يقل عن 4 من الكوادر الطبية خلال الفترة المذكورة، جميعهم قتلوا على يد قوات النظام السوري.

وأعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا وروسيا وإيران) توصلها إلى اتفاق على إنشاء منطقة خفض تصعيد في إدلب، وفقا لاتفاق موقع في مايو/ أيار 2017.

وعلى خلفية انتهاك وقف إطلاق النار من قبل النظام السوري، توصلت تركيا وروسيا لاتفاق إضافي بشأن المنطقة ذاتها، بمدينة سوتشي في 17 سبتمبر/ أيلول 2018.

ورغم اتفاق سوتشي، واصل نظام الأسد هجماته على المنطقة بمساعدة داعميه، حيث ازدادت كثافتها منذ الاجتماع الـ12 للدول الضامنة في العاصمة الكازاخية نور سلطان، يومي 25 و26 أبريل/ نيسان الماضي.

وحاليا، يقطن منطقة "خفض التصعيد" نحو 4 ملايين مدني، بينهم مئات الآلاف ممن هجرهم النظام من مدنهم وبلداتهم بعد سيطرته عليها.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.