الدول العربية

السودان: لن نسمح لأي جهة بزعزعة وحدة البلاد

لدى مخاطبة عضو مجلس السيادة الانتقالي ياسر العطا، ضباط وجنود سلاح المدفعية بمدينة عطبرة شمالي البلاد..

12.04.2021
السودان: لن نسمح لأي جهة بزعزعة وحدة البلاد

Sudan

الخرطوم/ عادل عبد الرحيم/ الأناضول

قال مجلس السيادة الانتقالي بالسودان، الإثنين، إن البلاد "لن تسمح لأي جهة حزبية وأي بؤرة تتربص بالسودان وتسعى لزعزعة وحدته سياسيا وأمنيا".

جاء ذلك لدى مخاطبة عضو مجلس السيادة الانتقالي ياسر العطا، ضباط وجنود سلاح المدفعية بمدينة عطبرة شمالي البلاد، بحسب وكالة الأنباء السودانية.

وأكد العطا أن "الجيش (السوداني) قادر على حماية الأرض والمحافظة على أمن ووحدة البلاد".

وأضاف: "لن نسمح لأي جهة حزبية أو أي بؤر تتربص بالسودان وتسعى لتدمير وزعزعة وحدته السياسية والأمنية"، دون تفاصيل توضيحية.

وأردف أن "الجيش يعمل على تحقيق خيارات الشعب لينعم البلاد بالأمن والاستقرار".

وفي الآونة الأخيرة، يشهد السودان أحداث عنف قبلي في عدد من الولايات أدت إلى سقوط المئات من القتلى في مدن القضارف وكسلا وبورتسودان وولايات دارفور.

وكان آخر تلك الأحداث، ما وقع في مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور، من عنف قبلي أدى إلى سقوط 144 قتيلا و233 جريحا بحسب أخر إحصائية للجنة أطباء السودان المركزية (غير الحكومية).

وفي 26 مارس آذار الماضي، اتهم نائب رئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو "حميدتي"، الجمعة، سياسيين (لم يسمهم) بتأجيج الصراع القبلي في البلاد.

وجاء اتهام حميدتي آنذاك في ظل بروز تكتلات قبلية لرموز سياسية من شمال وشرق ووسط السودان خلال الشهرين الماضيين تنتقد اتفاقية السلام الموقعة بين الحكومة والجبهة الثورية (حركات مسلحة) في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وبدأت بالسودان، في 21 أغسطس/آب 2019، مرحلة انتقالية تستمر 53 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم السلطة خلالها كل من الجيش وقوى مدنية وحركات مسلحة وقعت مع الخرطوم اتفاقا لإحلال السلام، في 3 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın