الدول العربية

السودان.. البرهان يبحث تطورات المباحثات مع "قوى التغيير"

رئيس المجلس العسكري استقبل المبعوث الأمريكي الخاص إلى السودان دونالد بوث بالخرطوم

15.07.2019
السودان.. البرهان يبحث تطورات المباحثات مع "قوى التغيير"

Sudan

الخرطوم/ عادل عبد الرحيم/ الأناضول

بحث رئيس المجلس العسكري بالسودان عبد الفتاح البرهان، الإثنين، تطورات المباحثات الجارية مع قوى إعلان الحرية والتغيير، للتوصل لاتفاق يتم بموجبه تشكيل حكومة انتقالية بقيادة مدنية.

جاء ذلك لدى استقبال البرهان، بالقصر الرئاسي بالعاصمة الخرطوم، المبعوث الأمريكي إلى السودان دونالد بوث.

ووفق وكالة الأنباء السودانية الرسمية، تناول اللقاء تطورات عمليات المباحثات الجارية بين المجلس وقوى الحرية والتغيير، بهدف التوصل لاتفاق يتم بموجبه تشكيل حكومة انتقالية بقيادة مدنية.

ووصف المبعوث الأمريكي لقاءه بالبرهان بـ"الجيد والمثمر". معربا عن تفاؤله بقرب تحقيق السودانيين لأحلامهم بتشكيل حكومه بقيادة مدنية ورئيس وزراء مستقل.

وكشف المبعوث الأمريكى بأنه بصدد التحدث مع جميع الأطراف في هذا الشأن. مؤكدا أن الولايات المتحدة "مهتمة وملتزمة بمساعدة السودانيين في الوصول لاتفاق بشأن ترتيبات الفترة الانتقالية".

وفي 13 يونيو/ حزيران الماضي، أعلنت الخارجية الأمريكية تعيين الدبلوماسي دونالد بوث، مبعوثا خاصا إلى السودان.

وأرجأت "قوى إعلان الحرية والتغيير" في السودان إلى الثلاثاء لقاء تفاوضيا كان مقررا، الأحد، مع المجلس العسكري الانتقالي.

ويعاني السودان من عدم استقرار أمني متفاقم، في ظل خلافات بين المجلس العسكري وقوى التغيير حول مسودة وثيقة اتفاق بشأن إدارة المرحلة الانتقالية، تتوسط فيه الوساطة الإفريقية المشتركة (الاتحاد الإفريقي وإثيوبيا). 

والسبت، أعلنت قوى التغيير أن لديها ملاحظات عديدة على المسودة، وأنها تخضعها للدراسة بين مكوناتها.

وكان وسيط الاتحاد الإفريقي، محمد الحسن ولد لبات، أعلن الجمعة أن الطرفين توصلا إلى "اتفاق كامل على الإعلان السياسي المحدد لكافة هيئات المرحلة الانتقالية".  

وأضاف أنهما اتفقا على الاجتماع السبت للدراسة والمصادقة على وثيقة الاتفاق والإعلان الدستوري، لكن الاجتماع تأجل إلى الأحد، ثم الثلاثاء، بطلب من قوى التغيير.

ويتولى المجلس العسكري السلطة منذ أن عزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل/نيسان الماضي، عمر البشير من الرئاسة (1989- 2019)، تحت وطأة احتجاجات شعبية، بدأت أواخر العام الماضي، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın