دولي, الدول العربية

السودان.. اجتماع لبحث نتائج لقاء البرهان مسؤولين أمريكيين

وسط تأكيدات رسمية أنها لم تتطرق للتطبيع مع إسرائيل ولا "بيع" للقضية الفلسطينية.

23.09.2020
السودان.. اجتماع لبحث نتائج لقاء البرهان مسؤولين أمريكيين

Sudan

عادل عبد الرحيم/ الأناضول-

أعلن مسؤول سوداني، الأربعاء، أن اجتماعا سيعقد الخميس لمناقشة نتائج لقاءات عقدت بين رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، ومسؤولين أمريكيين في الإمارات الأيام الماضية.

وقال الطاهر أبو هاجة مستشار البرهان، في تصريحات نقلها إعلام محلي، إن هناك اجتماعا الخميس سيناقش مخرجات اجتماعات رئيس مجلس السيادة في أبو ظبي.

وأضاف: "ما قام به البرهان ووفده في الإمارات لا يتضمن أسرارا (..) إنما محاولة جادة لإيجاد حلول تخرج علاقاتنا الخارجية من القاع".

وتابع: "لقاءات أبوظبي لها ما بعدها، وهي ليست استسلاماً لأحد ولا بيع للقضية الفلسطينية، وإنما محاولة جادة لتأسيس وبناء علاقات خارجية جيدة تستوعب المستجدات".

بدوره، أكد المتحدث باسم مجلس السيادة محمد الفكي سليمان في تصريحات للأناضول، عقد اجتماع بشأن لقاءات البرهان في الإمارات، مرجحا أن يكون الخميس.

والأربعاء، قال البرهان، إن مباحثاته مع المسؤولين الأمريكيين في الإمارات والتي استمرت خلال 3 أيام تناولت عدة قضايا، بينها السلام العربي مع إسرائيل.

وفي وقت سابق، نقل موقع "واللا" العبري الخاص، عن مسؤولين سودانيين (لم يسمهم)، قولهم إن "مباحثات سودانية أمريكية إماراتية ستتطرق إلى مسألة "انضمام الخرطوم لعملية التطبيع مع إسرائيل".

وسبق ذلك، نفي وزير الإعلام السوداني، المتحدث باسم الحكومة الانتقالية، فيصل محمد صالح، الثلاثاء، مناقشة الوفد الذي كان يزور الإمارات قضية التطبيع مع إسرائيل.

وأعلنت قوى سياسية في السودان رفضها القاطع للتطبيع مع إسرائيل، في خضم حديث عن تطبيع سوداني محتمل بعد الإمارات والبحرين، اللتين انضمتا إلى الأردن ومصر، المرتبطتين باتفاقيتي سلام مع تل أبيب عامي 1994 و1979 على الترتيب.

ووقع البلدان الخليجيان، في واشنطن يوم 15 سبتمبر/ أيلول الجاري، اتفاقيتين لتطبيع علاقاتهما مع إسرائيل، وهو ما قوبل برفض شعبي عربي واسع واتهامات بخيانة القضية الفلسطينية، في ظل استمرار الاحتلال الإسرائيلي لأراضٍ عربية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın