الدول العربية

الرئيس العراقي: نقف بحزم ضد محاولات زعزعة استقرار بلدنا

في تعليقه على التفجير الانتحاري المزدوج وسط بغداد، الذي خلف 28 قتيلا و74 مصابا معظمهم مدنيون

21.01.2021
الرئيس العراقي: نقف بحزم ضد محاولات زعزعة استقرار بلدنا

Baghdad

بغداد / علي جواد / الأناضول

أدان الرئيس العراقي برهم صالح، الخميس، التفجير الانتحاري المزدوج الذي استهدف سوقا شعبيا وسط العاصمة بغداد، وأدى إلى مقتل وإصابة العشرات.

وقال صالح، في تغريدة عبر تويتر: "نقف بحزم ضد المحاولات المارقة لزعزعة استقرار بلدنا".

وأضاف أن "التفجيرين الإرهابيين ضد المواطنين في بغداد في هذا الوقت، يؤكد سعي الجماعات الظلامية (لم يحددها) لاستهداف الاستحقاقات الوطنية الكبيرة".

وفي وقت سابق الخميس، استهدف تفجير انتحاري مزدوج سوقا شعبيا في ساحة الطيران، وسط بغداد.

وقال مصدر طبي عراقي للأناضول، مفضلا عدم نشر اسمه، إن عدد ضحايا التفجير ارتفع إلى 28 قتيلا و74 مصابا، معظمهم من المدنيين.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرين، فيما لم تتهم السلطات أي طرف حتى الساعة 11:20 (ت.غ).




الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın