السياسة, دولي, الدول العربية

الخارجية الأمريكية: ننتظر من الأكراد ترك المناطق المحررة من "داعش" في سوريا

"وتسليمها إلى السكان المحليين"

Basher AL-Bayati   | 25.08.2016
الخارجية الأمريكية: ننتظر من الأكراد ترك المناطق المحررة من "داعش" في سوريا

Washington DC

واشنطن/أركان أوجي/ الأناضول

قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية إليزابيث ترودو، مساء الأربعاء، إن "القادة الأكراد وعدوا الولايات المتحدة بترك المناطق التي سيُحررونها من تنظيم داعش (الإرهابي) وتسليمها إلى السكان المحليين (في سوريا)".

وأضافت "ترودو" في المؤتمر الصحفي اليومي للخارجية، "ننتظر منهم (المنظمات الكردية) الالتزام بتلك الوعود، وينبغي أن تكون سيطرة المناطق التي تمت تحريرها من داعش بيد السكان المحليين (دون أن تحدد الجهة المقصودة)".

وفي 13 أغسطس/آب الجاري، سيطرت ميليشيات منظمة "ب ي د" (الذراع السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابية)، و"التحالف العربي السوري"، الفصيلان المنضويان تحت "قوات سوريا الديمقراطية"، على مدينة "منبج" شمال شرقي حلب في الشمال السوري، بعد انسحاب تنظيم "داعش" الإرهابي منها وتوجهه إلى مدينة جرابلس، بحسب مصادر محلية.

ورداً على سؤال حول زيارة نائب الرئيس الأمريكي "جو بايدن" إلى تركيا الأربعاء، وما إذا كانت قد أزالت الخلاف بين الجانبين حول تنظيم "ب ي د"، أجابت ترودو "إن زيارة نائب الرئيس بايدن، تظهر بشكل واضح أننا لا ننظر إلى تركيا كحليف مهم في حلف شمال الأطلسي (ناتو) وحسب، بل هي في الوقت ذاته مهمة في الحرب ضد داعش".

ورفضت المتحدثة الأمريكية، الأنباء حول بذل بلادها جهوداً لترميم العلاقات مجدداً مع أنقرة، مؤكدةً بالقول "إن علاقاتنا مع تركيا قوية جداً لكوننا حلفاء في الناتو".

وسبق أن أكد نائب الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أمس الأربعاء، من أنقرة، ضرورة عدم عبور تنظيم "ي ب ك"، الجناح المسلح للذراع السوري لمنظمة "بي كا كا" الإرهابية، إلى غرب نهر الفرات، محذراً من قطع الولايات المتحدة الدعم عن تلك القوات في حال عبرت النهر.

وبخصوص مسألة تسليم "فتح الله غولن" زعيم تنظيم "الكيان الموازي" الإرهابي إلى تركيا، أشارت "ترودو" أنهم يواصلون تحليل الملفات التي سلمتهم إياها تركيا في هذا الصدد.

جدير بالذكر أن عناصر منظمة "فتح الله غولن" قاموا منذ أعوام طويلة بالتغلغل في أجهزة الدولة، لا سيما في الشرطة والقضاء والجيش والمؤسسات التعليمية؛ بهدف السيطرة على مفاصل الدولة، الأمر الذي برز بشكل واضح من خلال المحاولة الانقلابية الفاشلة التي أقدمت عليها مجموعة محدودة من الجيش موالية للمنظمة منتصف تموز/يوليو الماضي.

ويقيم "غولن" في الولايات المتحدة منذ عام 1999، وتطالب تركيا بتسليمه، من أجل المثول أمام العدالة.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın