الدول العربية

الحكيم: أرض العراق ليست مخزنا لأي سلاح غير محلي

في كلمة ألقاها عمار الحكيم رئيس "تيار الحكمة الوطني" أمام حشد من أنصاره وسط بغداد على خلفية التفجيرات التي استهدفت قواعد للحشد الشعبي

30.08.2019
الحكيم: أرض العراق ليست مخزنا لأي سلاح غير محلي

Baghdad

بغداد (العراق)/ عامر الحساني/ الأناضول

قال عمار الحكيم، رئيس "تيار الحكمة الوطني" في العراق، الجمعة، إن سماء البلاد ليست مسرحا لأي اعتداء خارجي، وأرضه ليست مخزنا لأي سلاح.

وخلال الأسابيع الأخيرة، تعرضت 4 قواعد يستخدمها "الحشد الشعبي" (شيعية عراقية) لتفجيرات غامضة، آخرها مساء الثلاثاء الماضي، في مقر قرب قاعدة بلد الجوية (تضم عسكريين أمريكيين) شمال العاصمة بغداد، في ظل تلميحات من إسرائيل بالوقوف وراء تلك الهجمات.

وعلى إثر ذلك، اتهمت قوات "الحشد الشعبي"، إسرائيل بشن هجوم بطائرتين مسيرتين على أحد ألويتها، قرب الحدود العراقية السورية (غرب)؛ ما أدى إلى مقتل أحد عناصر "الحشد" وإصابة آخر.

وقال "الحكيم"، خلال حشد من أنصاره وسط بغداد، تابعته الأناضول، إن "سماء العراق ليست مسرحا لأي اعتداء خارجي، وأرضه ليست ولن تكون مخزنا لأي سلاح غير عراقي".

وأشار إلى أن "نتائج التحقيق في استهداف الحشد الشعبي، مؤخرا، تتطلب الوقوف بشجاعة وحزم مع الدولة لحفظ سيادتها وهيبتها وصيانة قرارها في التشخيص والمعالجة".

وأضاف "الحكيم"، أن "الحشد الشعبي (يمثل) أحد صنوف المؤسسة العسكرية، واستهدافه يعني استهداف أمن وسيادة العراق".

وتابع أن "قوة الحشد الشعبي تكمن في انضباطه داخل المنظومة العسكرية الرسمية ووحدة قراره وقيادته، وأن أخطر ما يمكن أن يواجه الحشد هو خروجه عن إطار القانون".

وأردف: "ندرك المحاولات التي تريد جر العراق ليكون ساحة حرب لا مركز استقرار، ونقول لكل تلك المحاولات أن العراق سيندفع نحو مصالحه وسيادته وعزة شعبه، ولن يخوض حروبا بالوكالة، فالعراقيون أفنوا أعمارهم في تلك الحروب العبثية".

واختتم الحكيم كلمته بالقول: "نعلنها بصراحة، أيا كان المعتدي، إسرائيل أو من لف لفها.. عراق اليوم يختلف كثيراً عن عراق الأمس، وقدرته على الرد المناسب لا تحتاج إلى شعارات رنانة، نعرف جيدا متى وكيف يكون رد الصاع بصاعين، والأيام كفيلة بيننا".

ويمتلك "تيار الحكمة الوطني" الذي يتزعمه الحكيم، 19 مقعدا في البرلمان العراقي من أصل 329 نائبا.

وأعلن التيار، في يونيو/ حزيران الماضي، تبنيه خيار المعارضة السياسية للحكومة التي يقودها عادل عبد المهدي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın