الدول العربية

"الحشد الشعبي" يهاجم "داعش" غربي الموصل

وقصف مدفعي يطيح بـ 6 من قيادات "داعش" بتلعفر

Arif Yusuf   | 24.02.2017
"الحشد الشعبي" يهاجم "داعش" غربي الموصل

Ninawa

نينوى(العراق)/ سرهاد شاكر/ الأناضول

أفاد مصدر عسكري عراقي، اليوم الجمعة، بأن ميليشيا "الحشد الشعبي"(شيعية تابعة للحكومة) هاجمت مواقع تنظيم "داعش" غربي الموصل.

وقال موسى حسن جولاق، القيادي التركماني في "حشد تلعفر"(فصيل تابع للحشد الشعبي) للأناضول، ان "قوات من الحشد الشعبي باسناد طيران الجيش العراقي تشن هجوما موسعا لطرد داعش من مناطق شرقي المحلبية (35 كلم جنوب غرب الموصل)".

واضاف "هنالك عملية اقتحام لعدد من القرى بهذا المحور، ابرزها قرية تل الزلط وقرية المصايد شرقي المحلبية".

وحول القوات المشاركة بالهجوم افاد جولاق بالقول "القوات المشاركة بالهجوم تتمثل في اللواء 43 عصائب اهل الحق، واللواء 17 سرايا الجهاد، واللواء 2 فرقة الامام علي(وجميعها فصائل تابعة للحشد الذي يقاتل إلى جانب القوات العراقية)".

على صعيد آخر، وبحسب المصدر نفسه، فان "قصفا بالمدفعية الثقيلة استهدف اجتماعا لقيادات داعش بحي المثنى وسط تلعفر(56 كلم غرب الموصل) فجر اليوم".

وتابع "وفق المعلومات التي وردتنا، فان القصف أسفر عن مقتل 6 قياديين من تنظيم داعش الإرهابي".

وانطلقت الأحد الماضي، العمليات العسكرية لتحرير أحياء الجانب الغربي للموصل من سيطرة مسلحي تنظيم "داعش" بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

والجانب الغربي من الموصل أصغر من جانبها الشرقي من حيث المساحة (40 بالمئة من إجمالي مساحة الموصل)، لكن كثافته السكانية أكبر؛ حيث تقدر الأمم المتحدة عدد قاطنيه بنحو 800 ألف نسمة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.