الدول العربية

الجيش العراقي: مطار الموصل سيستخدم قاعدة انطلاق لتحرير جانب المدينة الغربي

ومعلومات عن استعداد عناصر داعش للهروب من غرب الموصل

22.02.2017
الجيش العراقي: مطار الموصل سيستخدم قاعدة انطلاق لتحرير جانب المدينة الغربي

Ninawa

نينوى (العراق)/علي جواد، محمد وليد/الأناضول-

قالت قيادة العمليات المشتركة، في الجيش العراقي، اليوم، الاربعاء، إن تحرير مطار الموصل بالجانب الغربي للمدينة يعّد هدفا استراتيجيا لقواتها كونه سيستخدم قاعدة انطلاق لاستكمال مراحل التحرير في المدينة.

واستعادت القوات العراقية أكثر من 17 قرية بمعارك تحرير اجزاء من الجانب الغربي لمدينة الموصل، فيما كثف التحالف الدولي والقوات العراقية خلال اليومين الماضيين قصفهما لمطار الموصل ومعسكر الغزلاني بالجانب الغربي للمدينة.

وقال العميد يحيى رسول المتحدث باسم القيادة المشتركة لـ"الأناضول"، إن "تحرير مطار الموصل يعد هدفا استراتيجيا كونه سيستخدم كقاعدة للانطلاق لاستكمال عمليات التحرير الاخرى في الجانب الغربي للمدينة".

واوضح رسول ان "معركة الجانب الغربي للمدينة ستكون صعبة بسبب الكثافة السكانية وتواجد المناطق الشعبية، لكن قواتنا في جهاز مكافحة الارهاب والرد السريع تمتلك الخبرة الكافية للتعامل مع حرب الشوارع وكسب المعركة في ظل الانكسار الذي يعاني منه داعش الارهابي".

وعلى صعيد متصل، قال مصدر أمني عراقي ان عناصر تنظيم داعش بدأوا بالتجمع في المناطق الغربية لمدينة الموصل استعدادا للهرب الى خارج المدينة عند دخول القوات المسلحة.

وأوضح العميد عادل عبد الله الخفاجي في قوات الرد السريع، بوزارة الداخلية، بتصريح خص به الأناضول، ان "القيادة العسكرية تمتلك نحو ٢٠٠ عنصر من وكالة الاستخبارات والتحقيقيات الاتحادية في الجانب الأيمن (الغربي) لمدينة الموصل الذين يعملون على رصد حركة عناصر التنظيم وأهدافه البارزة والاستراتيجية، وتزويد القيادة بمعلومات دقيقة عن الاوضاع هناك".

ولفت الى ان "المعلومات الواردة من داخل الجانب الأيمن تفيد بأن عناصر التنظيم البارزين وأمراء الحرب وقادة الصف الاول بدأوا منذ مساء الثلاثاء بالتجمع في منطقة ١٧ تموز والرفاعي والنجار غربي الموصل مع عوائلهم استعدادا للهرب الى قضاء تلعفر غربي محافظة نينوى والتوجه من هناك الى سوريا".

وتحظى الحملة العسكرية العراقية التي انطلقت الأحد الماضي بغطاء جوي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

وانطلقت الحملة في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، لكنها توقفت قبل شهر بعد أن أكملت القوات العراقية استعادة كامل السيطرة على النصف الشرقي للمدينة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın