الدول العربية

الجيش الإسرائيلي يفجر منزل الفلسطيني "أبو ليلي"

متهم بقتل مستوطن وجندي شمالي الضفة الغربية

24.04.2019
الجيش الإسرائيلي يفجر منزل الفلسطيني "أبو ليلي"

Ramallah

سلفيت/ قيس أبو سمرة/ الأناضول

فجّر الجيش الإسرائيلي، للمرة الثانية منذ صباح الأربعاء، منزل عائلة الفلسطيني عمر أبو ليلى، بمحافظة سلفيت شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد مراسل الأناضول أن وحدة هندسة تابعة للجيش فجرت منزل "أبو ليلى" للمرة الثانية، وأن التفجير الأول لم يطح بواجهات المنزل.

وطال التفجير الثاني شقة في الطابق الثاني من عمارة سكنية تسكنها عائلة "أبو ليلى".

وقال نعيم شقير، رئيس بلدية "الزاوية" للأناضول، إن قوة من الجيش داهمت البلدة وأجلت السكان من منزل "أبو ليلي" ومحيطه، قبل أن تفجره.

وأضاف أن مواجهات اندلعت بين مواطنين وقوات الجيش، استخدم خلالها الجيش الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأشار أن عدد من العائلات باتت ليلتها في ساحة مدرسة البلدة، عقب إجلائها من قبل الجيش الإسرائيلي.

وفي 19 آذار/ مارس، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه قتل الشاب عمر أبو ليلى، بعملية خاصة في بلدة "عبوين" بمحافظة رام الله، بعد اتهامه بتنفيذ عملية في "سلفيت" في 17 من الشهر نفسه، أسفرت عن مقتل مستوطن وجندي، وإصابة آخرين بجروح خطيرة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın