السياسة, دولي, الدول العربية

الجيش الإسرائيلي يداهم مكتبا للجبهة الديمقراطية في رام الله

ويصادر أجهزة ويدمر محتوياته، بحسب شهود عيان

12.09.2019
الجيش الإسرائيلي يداهم مكتبا للجبهة الديمقراطية في رام الله

Ramallah

رام الله / قيس أبو سمرة / الأناضول

داهمت قوة عسكرية إسرائيلية، الخميس، مكتبا يتبع الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، في مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقال شهود عيان للأناضول، إن القوة صادرت عددا من أجهزة الحواسب في المكتب، ودمرت محتوياته قبل انسحابها.

واندلعت مواجهات بين القوات وعشرات الشبان، استخدم خلالها الجيش الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

بدوره، ندد نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية (إحدى فصائل منظمة التحرير) قيس عبد الكريم، بعملية "اقتحام المكتب".

وقال للأناضول: "الاحتلال يحاول إسكات النضال الشعبي الفلسطيني، لكنه سيفشل، وسيبقى نضالنا مستمرا".

ووصف الاقتحام بأنه "جريمة وعدوان على مناطق تتبع السلطة الفلسطينية".

وبين أن القوات استولت على أجهزة وكتب ومنشورات وأعلام.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın