دولي, الدول العربية

الجيش الإسرائيلي: "حماس" حفرت النفق الذي تم اكتشافه الثلاثاء

بحسب أفيخاي أدرعي المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي

21.10.2020
الجيش الإسرائيلي: "حماس" حفرت النفق الذي تم اكتشافه الثلاثاء

Quds

زين خليل/الأناضول

قال الجيش الإسرائيلي مساء الأربعاء، إن النفق الذي تم الكشف عنه مساء الثلاثاء داخل الأراضي الإسرائيلية، تم حفره على يد حركة "حماس"، وليس "الجهاد الإسلامي".

وقال "أفيخاي أدرعي" الناطق باسم الجيش الإسرائيلي في حسابه على تويتر، إنه تم التأكد أن النفق الهجومي الذي تم اكتشافه أمس على الحدود مع قطاع غزة كان قد حُفر من قبل "حماس".

فيما قالت هيئة البث الرسمية، إن "حماس" هي المسؤولة عن حفر النفق وليس "الجهاد"، لافتة إلى أن عملية الكشف عن النفق لا تزال جارية ومن المتوقع أن تستمر خلال الأيام المقبلة، دون مزيد من التفاصيل.

وقالت إن هناك تقديرات في الجيش الإسرائيلي بأن إطلاق القذيفة الصاروخية تجاه إسرائيل من غزة، مساء الثلاثاء، لم يكن مرتبطا بإعلان الجيش الكشف عن النفق.

واستبعد الجيش حدوث "تصعيد عام" خلال الأيام المقبلة مع الفصائل بقطاع غزة، وفق المصدر ذاته.

ومساء الثلاثاء، قال الجيش الإسرائيلي إن منظومة القبة الحديدية، اعترضت قذيفة صاروخية أطلقت من قطاع غزة تجاه المستوطنات القريبة.

والثلاثاء، قال الجيش في بيان، إنه اكتشف نفقا هجوميا تم حفره انطلاقا من مدينة خانيونس جنوبي القطاع، وفق ما نقلته هيئة البث الرسمية.

وأضاف أنه تم اكتشاف النفق بفضل جدار استشعاري تحت الأرض في الحدود المحيطة بالقطاع، مشيرا أن الجدار بدأ بناؤه قبل 3 سنوات، ومن المقرر أن ينتهي في مارس/آذار 2021.

وقال المتحدث باسم الجيش العميد هيداي زيلبرمان، حينها إن "النفق لم يكن له مخرج في الجانب الإسرائيلي، ولم يشكل في أي مرحلة خطرا على المستوطنات المتاخمة للقطاع".

وأضاف أن الجيش لا يملك حتى الآن معلومة مؤكدة حول الفصيل الفلسطيني المسؤول عن حفر النفق، مؤكدا أنه يحمل حركة "حماس" المسؤولية.

وتعد هذه المرة الأولى التي يعلن فيها الجيش الإسرائيلي اكتشاف نفق من غزة منذ يوليو/ تموز 2019.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.