دولي, الدول العربية

البيت الأبيض: التحقيق جار لتحديد المسؤول عن هجوم قاعدة الأسد

متحدثة البيت الأبيض قالت إن الولايات المتحدة تحتفظ بحق الرد

03.03.2021
البيت الأبيض: التحقيق جار لتحديد المسؤول عن هجوم قاعدة الأسد

Washington

عبد الجبار أبوراس / الأناضول

أعلن البيت الأبيض، مساء الأربعاء، أن التحقيق "لا يزال جاريا" لتحديد الجهة المسؤولة عن الهجوم على قاعدة الأسد في العراق.

جاء ذلك بحسب ما نقلت قناة الحرة الأمريكية عن المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين بساكي، مساء اليوم اليوم.

وقالت المتحدثة إن "الولايات المتحدة تحتفظ بحق الرد بشكل متناسب ومحسوب بعد التحقق من الجهة المسؤولة عن الهجوم على قاعدة الأسد".

وأضافت أن "فريق الأمن القومي أطلع الرئيس بايدن على تفاصيل الهجوم على قاعدة الأسد والتحقيق لتحديد الجهة المسؤولة لا يزال جاريا".

وأفادت وزارة الدفاع العراقية بأن هجوما بـ10 صواريخ استهدف، الأربعاء، قاعدة "عين الأسد" العسكرية التي تضم قوات أمريكية في محافظة الأنبار، غربي البلاد.

وقاعدة "عين الأسد" تقع في ناحية البغدادي 90 كم غرب مدينة الرمادي (عاصمة الأنبار)، وتعتبر أكبر قاعدة عسكرية للقوات الأمريكية في العراق.

وتتعرض المنطقة الخضراء، التي تضم سفارة واشنطن في العاصمة بغداد، والقواعد العسكرية التي تستضيف قوات التحالف الدولي لهجمات صاروخية، منذ مقتل قائد "فيلق القدس" الإيراني قاسم سليماني بغارة أمريكية، مطلع العام الماضي.‎

وتتهم الولايات المتحدة كتائب "حزب الله" وفصائل عراقية مسلحة مقربة من إيران، بالوقوف وراء هجمات صاروخية متكررة تستهدف سفارتها الموجودة وقواعدها العسكرية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın