الدول العربية

البشير يتلقى دعوة من أمير قطر للمشاركة في "منتدى الدوحة"‎

المقرر عقده يومي 14 و15 مايو/ آيار المقبل.

26.04.2017
البشير يتلقى دعوة من أمير قطر للمشاركة في "منتدى الدوحة"‎

Ad Dawhah

الخرطوم/ عادل عبد الرحيم/ الأناضول-

تلقى الرئيس السوداني عمر البشير، اليوم الأربعاء، دعوةً رسميةً من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، للمشاركة في أعمال "منتدى الدوحة" السابع عشر، المقرر عقده يومي 14 و15 مايو/ آيار المقبل.

جاء ذلك لدى استقبال الرئيس عمر البشير، اليوم، السفير القطري بالخرطوم راشد عبد الرحمن النعيمي، حسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية.

وأعرب البشير عن شكره لأمير قطر على الدعوة، مشيداً "بالعلاقات القطرية السودانية المتطورة"، حسب المصدر ذاته.

غير أن الرئيس السوداني لم يتطرّق إلى إمكانية قبول أو رفض الدعوة والسفر؛ لا سيما في ظل تكرار المطالب الدولية بتسليمه للمحكمة الجنائية الدولية.

ومنذ عام 2009، تلاحق المحكمة الجنائية الدولية الرئيس السوداني بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في إقليم دارفور المضطرب، غربي البلاد، إضافة إلى اتهامه بـ"الإبادة الجماعية".

ويرفض البشير الاعتراف بالمحكمة ويرى أنها أداة "استعمارية" موجهة ضد بلاده والأفارقة.

من جانبه قال السفير راشد النعيمي إن "المنتدى، سيُناقش قضايا التنمية والأمن، والاستقرار على المستويين الإقليمي والدولي مركزاً على قضية اللاجئين".

ويحمل "منتدى الدوحة" في دورته الـ17 عنوان "التنمية والاستقرار وقضايا اللاجئين"، ويتناول محاور: "تحولات المشهد السياسي العالمي، وتحديات التنمية الاقتصادية، والاستثمار في مرحلة التغيرات العالمية، وقضايا النفط، والطاقة"، حسب موقعه الرسمي.

ويشمل كذلك الدور السياسي والاقتصادي في قضايا اللاجئين، والبعد الحقوقي، والقانوني، والإنساني في التعامل معها.

وبينما لم يذكر الموقع تفاصيل إضافية بشأن أسماء أو أعداد الدول والجهات المشاركة في دورته المقبلة، يشير إلى أنه "على مدار 16 دورة، صار المنتدى من أهم المنتديات الدولية التي تجمع أكبر عدد من الخبراء، والأكاديميين، والسياسيين، وصناع القرار والمختصين، ورجال الأعمال، ومنظمات المجتمع المدني من مختلف دول العالم".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın