الدول العربية

البرادعي: أمريكا وإيران ستجلسان قريبا على مائدة المفاوضات

مدير وكالة الطاقة الذرية السابق محمد البرادعي دعا في ذلك التقدير الذي أعلنه اليوم، العرب للتعامل بجدة لتجنيب الجميع ويلات حرب مدمرة وأن تلك طرفا فاعلا في تلك المفاوضات

18.05.2019
البرادعي: أمريكا وإيران ستجلسان قريبا على مائدة المفاوضات

Geneve

جنيف/ الأناضول

توقع مدير وكالة الطاقة الذرية السابق، محمد البرادعي، السبت، جلوس أمريكا وإيران "قريبا" على مائدة المفاوضات ، داعيا العرب ليكونوا طرفا فاعلا فيها .

وفي تغريدة عبر حسابه الرسمي بـ"توتير"، قال البرادعي وهو نائب الرئيس المصري السابق: "فى تقديري ان أمريكا وإيران ستجلسان قريباً على مائدة المفاوضات. كل منهما يحتاج الآخر ويدرك ذلك".

وأضاف: "يجب أن تعمل الدول العربية بجدية على تجنب ويلات حرب مدمرة للجميع، وأن تكون طرفاً فاعلاً فى تلك المفاوضات المتعلقة بأمنها ومصالحها".

وأكد أن "الإكتفاء بدور "المراقب"، كما في الماضي، ليس خياراً".

وأمس الجمعة، دعا رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، حشمت الله فلاحت بيشه، في تصريحات صحفية إلى عقد مفاوضات أمريكية إيرانية في قطر أو العراق، لإدارة التوتر بين البلدين.

وأضاف فلاحت بيشه، أن المسؤولين في إيران وأمريكا ينفون وجود نية لديهم لإشعال الحروب، إلا أن هناك جهة ثالثة، تسعى لتدمير قسم كبير من العالم.

ومؤخرا، تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، بعدما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن" وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية بشأن استعدادات محتملة من قبل طهران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

والإثنين الماضي، أجرت مقاتلات أمريكية "طلعات ردع فوق الخليج العربي" موجهة ضد إيران.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın