الدول العربية

الائتلاف السوري المعارض يدين هجمات النظام على إدلب

منذ مطلع العام الجاري كثفت قوات النظام الهجمات على منطقة "خفض التصعيد" شمال غربي سوريا منتهكة اتفاق "سوتشي"

16.02.2019
الائتلاف السوري المعارض يدين هجمات النظام على إدلب

Ankara

أنقرة/ أدهم كاكو/ الأناضول

أدان الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورى والمعارضة، هجمات نظام بشار الأسد وداعميه على بلدة خان شيخون بمحافظة إدلب منتهكين بذلك اتفاق سوتشي.

وتشكل محافظة إدلب مع ريف حماة الشمالي وريف حلب الغربي منطقة "خفض تصعيد" بموجب اتفاق أبرم في سبتمبر/أيلول 2017 بين تركيا وروسيا وإيران في أستانة عاصمة كازاخستان.

وقال بيان للإئتلاف، السبت "ندين الهجمات التي شنها نظام الأسد الجمعة على الأحياء السكنية ببلدة خان شيخون المشمولة ضمن منطقة خفض التصعيد منتهكة بذلك اتفاق سوتشي".

واتفاق سوتشي أبرمته تركيا وروسيا في سبتمبر/أيلول 2018 بهدف تثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وسحبت بموجبه المعارضة أسلحتها الثقيلة من المنطقة التي شملها الاتفاق في 10 أكتوبر/ تشرين الأول 2018.

وأكد البيان استمرار قوات النظام في هجماتها على الأحياء السكنية، مضيفًا: "نريد من المجتمع الدولي أن يتحرك من أجل عدم ارتكاب مزيد من المجازر".

وأسفر القصف المدفعي للنظام السوري وداعميه عن سقوط 9 قتلى كلهم من النساء والأطفال وإصابة آخرين.

القصف استهدف بلدة خان شيخون، وقرى: الخوين، وتلمنس، ومعرشمرين، وسكيك، بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا، إضافة إلى بلدة قلعة المضيق، وقريتي الشريعة والحويجة، في الريف الشمالي لمحافظة حماة (وسط).

ومنذ بداية 2019 حتى اليوم، قتل 57 مدنيًا وأصيب أكثر من 230 آخرين، جراء الهجمات الجوية والبرية لقوات النظام على منطقة خفض التصعيد بإدلب.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın