السياسة, الدول العربية

الأمن السوداني يعلن وفاة شرطي متأثرا بإصابته

أصيب بها الخميس خلال مرور دورية للأمن بجانب محتجين في حي جنوبي الخرطوم، حسب المتحدث باسم الشرطة، هاشم علي عبد الرحيم

15.02.2019
الأمن السوداني يعلن وفاة شرطي متأثرا بإصابته

Sudan

‎الخرطوم / الأناضول 

أعلنت الشرطة السودانية، الجمعة، وفاة أحد عناصرها متأثرا بإصابته، في احتجاجات الخميس، جنوبي العاصمة الخرطوم. 

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الشرطة، هاشم علي عبد الرحيم، خلال مؤتمر صحفي بالخرطوم.

وقال عبد الرحيم إن "مجموعة من المحتجين أغلقوا بالمتاريس شارعا في حي الامتداد جنوبي العاصمة". 

وأوضح أن "المحتجين هاجموا بالحجارة دورية أمنية كانت متجهة إلى رئاسة الشرطة ما أدّى إلى إصابة 2 من أفراد القوة غير المسلحة"

وأشار إلى "وفاة أحدهم وهو الشرطي نجم الدين محمد علي الزين متأثراً بجراحه".

ولفت عبد الرحيم إلى أن "الشرطة ألقت القبض على عدد من المتهمين ولازالت تبحث عن الجناة الآخرين"، دون مزيد من التفاصيل. 

والجمعة، تجددت الاحتجاجات في أحياء بالعاصمة السودانية، ومدينة خشم القربة (شرق) عقب الصلاة، تطالب بإسقاط النظام. 

والخميس، فرقت الشرطة والقوات الأمنية تظاهرات احتجاجية، وسط العاصمة، استجابة لدعوة من "تجمع المهنيين السودانيين" وتحالفات معارضة. 

وقالت الحكومة السودانية، إنها ستتخذ إجراءات قانونية للرد على مجموعة أحزاب معارضة، دعت إلى "تغيير النظام بالقوة، ونادت بالعنف والإرهاب الفكري والسياسي". 

والأربعاء، أعلن "تجمع المهنيين السودانيين" (نقابي غير حكومي)، وأحزاب معارضة ومنظمات مدنية سودانية، في مؤتمر صحفي، اتفاقها على "إعلان الحرية والتغيير"، و"تمسكها بإسقاط النظام وتصفية مؤسساته". 

ومنذ 19 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، يشهد السودان احتجاجات منددة بالغلاء ومطالبة بتنحي البشير، صاحبتها أعمال عنف أسفرت عن سقوط 32 قتيلا، وفق آخر إحصاء حكومي، فيما قالت منظمة العفو الدولية، الإثنين الماضي، إن عدد قتلى الاحتجاجات بلغ 51. 

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın