دولي, الدول العربية

الأمم المتحدة تدعو لإجلاء 500 سوري من الغوطة الشرقية بشكل عاجل

لتقديم العلاج والعناية الطبية لهم

13.12.2017
الأمم المتحدة تدعو لإجلاء 500 سوري من الغوطة الشرقية بشكل عاجل

Istanbul

نيويورك / محمد طارق / الأناضول

دعت الأمم المتحدة، الأربعاء، إلى إجلاء 500 سوري بشكل عاجل من منطقة الغوطة الشرقية المحاصرة من قوات النظام السوري شرقي دمشق، لتقديم العلاج والعناية الطبية اللازمة لهم.

وقال فرحان حق، نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، في مؤتمر صحفي عقده بنيويورك، إن "المكتب الأممي لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) يواصل الدعوة للإجلاء الطبي العاجل لنحو 500 شخص في الغوطة الشرقية المحاصرة".

وأضاف "حق" أن "شركاءنا في المجال الصحي أبلغونا، الثلاثاء، بوفاة امرأة تبلغ من العمر (29 عاما)، كانت تعاني مرض السرطان، وهي الشخص الـ 15 الذي يموت من بين الذين تم تحديدهم للإجلاء العاجل".

وأشار إلى أن وفاة المرأة المذكورة جاءت بعد 24 ساعة من مصرع فتاة (9 سنوات) بسبب نقص الرعاية الطبية الكافية.

وذكر المتحدث الأممي أن "الغوطة الشرقية ما زالت تحت الحصار، حيث يحتاج ما يقرب من 400 ألف طفل وامرأة ورجل إلى مساعدات منقذة للحياة".

وشدد على ضرورة أن يكون المدنيون قادرين على التماس الرعاية الطبية.

ودعا جميع أطراف النزاع في سوريا إلى تسهيل الإجلاء الطبي الفوري للمرضى والجرحى بطريقة منهجية وآمنة، وفي الوقت المناسب في جميع أرجاء البلاد.

ويعيش نحو 400 ألف مدني بالغوطة الشرقية في ظروف إنسانية مأساوية، جراء حصار قوات النظام السوري للمنطقة منذ قرابة 5 سنوات.

ومنذ نحو 8 أشهر، شدد النظام السوري بالتعاون مع مليشيات إرهابية أجنبية الحصار على الغوطة الشرقية، وهو ما أسفر عن قطع جميع الأدوية والمواد الغذائية عن المنطقة.

يشار إلى أن سكان الغوطة كانوا يدخلون المواد الغذائية إلى المنطقة عبر أنفاق سرية وتجار وسطاء حتى أبريل / نيسان الماضي، قبل إحكام النظام حصاره على المدينة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın