دولي, الدول العربية

الأمم المتحدة: أي تصعيد في الخليج سيجعل الوضع كارثيا

غوتيريش يدعو كل الأطراف المعنية إلى الابتعاد عن أي أعمال استفزازية

24.06.2019
الأمم المتحدة: أي تصعيد في الخليج سيجعل الوضع كارثيا

New York

نيويورك/ محمد طارق/ الأناضول

حذرت الأمم المتحدة، الإثنين، من أن "الوضع سيكون كارثيًا لو حدث أي تصعيد في منطقة الخليج".

وقال فرحان حق، نائب المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة الدولية، إن "الأمين العام أنطونيو غوتيريش أعرب بشكل واضح عن قلقه إزاء تصعيد حدة الخطاب، لأن الوضع سيكون كارثيًا لو حدث أي تصعيد في المنطقة".

وأضاف "حق"، في تصريجات صحفية، أن غوتيريش "يحث كل الأطراف المعنية على إظهار أعصاب من حديد، والابتعاد عن أي أعمال استفزازية".

وأعلنت البحرية الأمريكية، الإثنين، وصول 3 سفن حربية، إحداها هجومية، إلى منطقة الشرق الأوسط، وسط تصاعد التوترات مع إيران.

ونقلت قناة "الحرة" الأمريكية، الإثنين، عن مسؤول لم تسمه بالخارجية الأمريكية إن واشنطن تعمل على بناء تحالف مع دول خليجية ودول أخرى، لمراقبة ممارسات الإيرانيين، ومنع طهران من تقويض حرية التجارة والملاحة في مياه الخليج.

وتشهد المنطقة توترا متصاعدا بين الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى؛ إثر تخفيض طهران بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي متعدد الأطراف، المبرم في 2015.

واتخذت إيران تلك الخطوة، الشهر الماضي، مع مرور عام على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، وفرض عقوبات مشددة على طهران، لإجبارها على إعادة التفاوض بشأن برنامجها النووي، إضافة إلى برنامجها الصاروخي.

كما تتهم دول خليجية، في مقدمتها السعودية والإمارات، إيران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية، وهو ما نفته طهران، وعرضت توقيع اتفاقية "عدم اعتداء" مع دول الخليج.

وتفاقم هذا التوتر عقب إسقاط إيران، الخميس الماضي، طائرة أمريكية مسيرة، قالت إنها اخترقت الأجواء الإيرانية، فيما قال الجيش الأمريكي إنها كانت تحلق في المجال الجوي الدولي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın