الدول العربية

ارتفاع إصابات المتظاهرين وسط بغداد إلى 12

لم يتسن الحصول على تعليق فوري من السلطات العراقية غير أن الحكومة سبق أن أكدت أنها لن تمس حق التظاهر

17.02.2020
ارتفاع إصابات المتظاهرين وسط بغداد إلى 12

Baghdad

بغداد / عامر الحساني / الأناضول

ارتفع عدد مصابي احتجاجات ساحة التحرير وسط بغداد، الإثنين، إلى 12 على الأقل، إثر مواجهات مع قوات مكافحة الشغب، وفق مصدرين.

وقال مصدر طبي من ساحة التحرير وسط بغداد، للأناضول، إن "12 متظاهرا على الأقل أصيبوا بحالات اختناق جراء قنابل الغاز المسيل للدموع وكذلك جروح ناجمة عن إطلاق الذخيرة من بنادق الصيد الهوائية".

وأفاد شهود عيان من المتظاهرين، للأناضول، بأن الجرحى والمصابين سقطوا جراء إطلاق قوات أمن ذخيرة من بنادق الصيد الهوائية وقنابل الغاز المسيل للدموع في مقابل متظاهرين يرشقونهم بالحجارة والزجاجات الحارقة.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من السلطات العراقية، بشأن ما ذكره المصدرين، غير أن الحكومة سبق أن أكدت أنها لن تمس حق التظاهر.

كان مسؤول صحي أورد حصيلة سابقة لمواجهات ساحة التحرير تشير إلى إصابة 7 متظاهرين.

في السياق ذاته، قال المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء عبد الكريم خلف، إنه "لا توجد أي نوايا للقوات الأمنية لانهاء التظاهرات بعد تصويت مجلس النواب (البرلمان) على حكومة محمد توفيق علاوي".

وأضاف خلف، في تصريح للتلفزيون الرسمي، أن "التظاهر حق كفله الدستور والقانون".

كانت بعثة الأمم المتحدة في العراق "يونامي" نددت مؤخرا باستخدام قوات الأمن بنادق الصيد ضد المتظاهرين في بغداد ومحافظات أخرى؛ ما أدى لإصابة العشرات في الأيام القليلة الماضية.

ويشهد العراق احتجاجات غير مسبوقة، منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول 2019، تخللتها أعمال عنف خلفت أكثر من 600 قتيل، وفق رئيس البلاد برهم صالح، ومنظمة "العفو" الحقوقية الدولية.

وأجبر الحراك الشعبي حكومة عادل عبد المهدي على تقديم استقالتها، ديسمبر/مطلع كانون الأول 2019، كما يرفض المتظاهرون تكليف وزير الاتصالات الأسبق محمد توفيق علاوي بتشكيل حكومة جديدة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.