الدول العربية

احتجزته 3 أعوام.. إسرائيل تسلم جثمان طفل فلسطيني لذويه

استشهد الطفل يوسف أبو جزر خلال مشاركته بمسيرات "العودة وكسر الحصار" السلمية في 29 أبريل 2018

22.04.2021
احتجزته 3 أعوام.. إسرائيل تسلم جثمان طفل فلسطيني لذويه

Gazze

غزة / محمد ماجد، هاني الشاعر / الأناضول

سلمت السلطات الإسرائيلية، الخميس، جثمان طفل فلسطيني استشهد برصاص الجيش الإسرائيلي، في 29 أبريل/نيسان 2018.

وأفاد مراسل الأناضول بأن جثمان الطفل يوسف أبو جزر (16 عاما لحظة استشهاده) وصل إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون (إيرز) شمالي القطاع بعد 3 أعوام من الاحتجاز الإسرائيلي.

وقالت ريم أبو جزر، والدة الشهيد، لمراسل الأناضول: "بعد 3 أعوام من الاحتجاز عند الاحتلال رجع ابني الشهيد".

وأوضحت أنه "سيتم مواراة جثمانه الثرى في قطاع غزة لنتمكن من زيارته وقت ما نشاء".

بدوره، أفاد مركز الميزان لحقوق الإنسان (غير حكومي)، الخميس، في بيان، بأنه استلم جثمان أبو جزر عبر حاجز بيت حانون، بحضور كل من محامي المركز ووالدته.

وقال المركز إن الطفل أبو جزر استشهد في 29 أبريل 2018 جراء تعرضه لإطلاق نار من قبل جنود الاحتلال المتمركزين بالقرب من السياج الفاصل شرق محافظة رفح أثناء اقترابه من السياج الفاصل، خلال مشاركته في مظاهرات "العودة وكسر الحصار السلمية" السلمية على حدود غزة.

وحسب توثيق المركز الحقوقي، احتجزت إسرائيل منذ 30 مارس/آذار 2018 جثامين 22 فلسطينيا؛ بينهم 5 أطفال، نجح المركز في استرداد جثامين 3 أطفال منهم.

وفي سبتمبر/أيلول 2019، أصدرت المحكمة العليا الإسرائيلية قرارا يجيز للقائد العسكري احتجاز جثامين الشهداء الفلسطينيين ودفنهم مؤقتا لأغراض استعمالهم أوراق تفاوض مستقبلية.

وبدأت مسيرات "العودة وكسر الحصار السلمية" التي انطلقت للتنديد بالحصار المفروض على قطاع غزة، بتاريخ 30 مارس/آذار 2018، واستمرت على مدار واحدٍ وعشرين شهرا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın