دولي, الدول العربية

إيطاليا والإمارات تبحثان تطورات الأوضاع في ليبيا

تقارير تشير إلى دعم إماراتي لقوات حفتر، فيما تطالب إيطاليا بوقف العمليات العسكرية وسحب القوات من طرابلس

23.04.2019
إيطاليا والإمارات تبحثان تطورات الأوضاع في ليبيا

Abu Dhabi

أبوظبي / الأناضول

بحثت إيطاليا والإمارات، الثلاثاء، تطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، وفي مقدمتها ليبيا.

ووفق وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية، فإن وزير الخارجية عبد الله بن زايد، التقى في روما نظيره الإيطالي إنزو موافيرو ميلانيزي، ضمن زيارة غير محددة المدة.

وتناول الجانبان "عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك، إضافة إلى المستجدات الراهنة، وتطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، وعلى رأسها ليبيا".

وتشير تقارير، إلى دعم الإمارات قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر قائد الجيش بالشرق، في الهجوم على العاصمة طرابلس.

فيما طالب رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، الأسبوع الماضي، حفتر بوقف العمليات العسكرية وسحب القوات من طرابلس.

وأكد كونتي، خلال لقاء جمعه بوزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن، أن "الأعمال العسكرية ليست سبيلا لتحقيق الاستقرار".

وفي 4 أبريل/ نيسان الجاري، أطلق حفتر، الذي يقود الجيش في شرق ليبيا، عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس، في خطوة أثارت رفضا واستنكارا دوليين.

ولم تحقق العملية العسكرية حتى اليوم أي تقدم ملموس على الأرض، ولاقت عدة انتكاسات أيضا في بعض المناطق.

ومنذ 2011، تعاني ليبيا صراعا على الشرعية والسلطة يتركز حاليا بين حكومة "الوفاق" المعترف بها دوليا في طرابلس (غرب)، وقائد الجيش بالشرق خليفة حفتر.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın