دولي, الدول العربية

إيطاليا ترحب بوقف إطلاق النار في ليبيا

في بيان لوزارة الخارجية الإيطالية

23.10.2020
إيطاليا ترحب بوقف إطلاق النار في ليبيا

Roma

روما/ الأناضول

رحبت وزارة الخارجية الإيطالية، باتفاق وقف إطلاق النار الدائم في ليبيا، والذي تم التوقيع عليه الجمعة خلال محادثات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة في جنيف.

وأعربت الوزارة الإيطالية في بيان، الجمعة، عن بالغ امتنانها جراء اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوقيع عليه اليوم بين الممثلين العسكريين الليبيين في اللجنة المشتركة (5+5)، برعاية الأمم المتحدة، والبعثة الأممية إلى ليبيا".

وشددت على أهمية أن يتزامن اتفاق وقف إطلاق النار باتخاذ خطوات من شأنها زيادة الثقة بين الطرفين، بما في ذلك إعادة إطلاق الرحلات الجوية والبرية داخل البلاد، مضيفة أن هذا الأمر يحمل أهمية مصيرية بالنسبة لاستقرار ليبيا.

وأكدت أن إيطاليا عملت دائما من أجل إحلال الاستقرار في ليبيا، لافتة إلى أنها تشجع الأطراف الليبية على تطبيق وقف إطلاق النار بشكل ملموس.

كما أعربت الخارجية الإيطالية عن أملها في تحقيق مزيد من التقدم خلال منتدى الحوار السياسي الليبي المزمع عقده في الأسابيع المقبلة ، والذي يعتبر أحد الخطوات نحو حل سياسي للأزمة الليبية.

وأعلنت الأمم المتحدة، الجمعة، توصل طرفي النزاع في ليبيا إلى اتفاق لوقف لإطلاق النار، ضمن مباحثات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) في مدينة جنيف السويسرية.

والاثنين الماضي، انطلقت رابع جولات محادثات اللجنة العسكرية الليبية (5+5) في جنيف، باجتماعات تقابلية مباشرة بين الوفدين، وتستمر حتى 24 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وانطلقت الجولة الأولى لاجتماعات اللجنة العسكرية، التي تضم 5 أعضاء من الحكومة الليبية الشرعية و5 آخرين من طرف مليشيا حفتر، في 3 فبراير/ِ شباط الماضي، فيما جرت الجولة الثانية في 18 من الشهر ذاته، والثالثة في مارس/ آذار الماضي.

وتحاول الحكومة الليبية المعترف بها دوليا، جاهدة إحلال الأمن وتحسين الخدمات العامة، التي تضررت كثيرا بسبب حرب على الحكومة تشنها مليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، بدعم من دول عربية وغربية، منذ أبريل/ نيسان 2019.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.