تركيا, الدول العربية

إسطنبول.. مظاهرة حاشدة للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلات في سوريا

بمناسبة "يوم المرأة العالمي"

08.03.2019
إسطنبول.. مظاهرة حاشدة للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلات في سوريا

İstanbul

إسطنبول / صهيب قلالوة / الأناضول

انطلقت من مسجد السلطان أحمد في مدينة إسطنبول، بعد صلاة الجمعة، مظاهرة حاشدة، للمطالبة بتحريك ملف المعتقلين والمعتقلات من النساء والأطفال في سوريا.

ونظم المظاهرة التي جاءت بمناسبة "يوم المرأة العالمي"، "حركة الضمير" العالمية (غير حكومية)؛ حيث شارك بها الآلاف من المتضامنين من أكثر من 110 دول حول العالم.

وهدفت المظاهرة حسب المنظمين، إلى لفت أنظار المجتمع الدولي وتحريك ملف المعتقلين والمعتقلات من النساء والأطفال في سوريا، من خلال إيقاظ الضمير العالمي، للعمل حتى تحرير آخر امرأة وطفل معتقل في سوريا.

وطالب المتظاهرون بضرورة الإفراج الفوري غير المشروط، عن النساء والأطفال المعتقلين في السجون السورية.

وفي كلمة عن النساء السوريات، قالت الناشطة "مجد شربجيّ" إن "سجون نظام الأسد مليئة بالأطفال والنساء المعتقلين، وهناك نساء حوامل وآخريات مسنات، وأطفال رضع، وآخرون ولدوا داخل السجن".

وأضافت: "لا يزال النظام السوري يحتجز الأطفال والنساء في السجون ليشكل بذلك ورقة ضغط في ملف المفاوضات".

وأوضحت أن "كل يوم هناك معتقلات تموت، بسبب الأمراض والأهمال الطبي في السجون السورية، وتحت أرض دمشق هناك معتقلات ومعتقلين منذ 8 سنوات، ومنهم من مضى عليهم عشرون وثلاثون سنة تحت الأرض".

وعن تجربتها في سجون النظام السوري، قالت شربجي: "عشت 7 أشهر تحت الأرض، وتم تعذيبي وتعذيب زوجي أمامي، ورأيت اعتقال أطفال أصغرهم يبلغ عمره عامين ونصف وأكبرهم ثمانية أعوام ".

وطالبت الناشطة السورية "المجتمع الدولي الذي يقول إنه حريص عل حياة الإنسان أن يتحرى عن هؤلاء المعتقلات في سجون النظام ويعمل جادا لإطلاق سراحهن".

وانطلقت العديد من المظاهرات، في جميع المحافظات التركية، بنفس التوقيت، حسب المنظمين.

وحسب تقرير لـ"الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، الجمعة، فإن 10 آلاف و26 امرأة لازلن في عداد المعتقلين والمختفين قسرا على يد الأطراف الرئيسية في سوريا، منذ مارس / آذار 2011، بينهن 8 آلاف و160 امرأة في سجون النظام.

وتشهد سوريا حربا وحشية منذ عام 2011، من قبل نظام بشار الأسد والميليشيات المسلحة الموالية له، ذهب ضحيتها مئات الآلاف من أبناء الشعب السوري، بالإضافة إلى نزوح وهجرة الملايين من مدنهم وقراهم.

ويحتفل العالم، بـ"يوم المرأة"، في 8 مارس / آذار من كل عام.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın