دولي, الدول العربية

"إسبر" يصل السعودية في زيارة "مفاجئة"

للقاء عدد من المسؤولين السعوديين، وفق إعلام سعودي محلي..

21.10.2019
"إسبر" يصل السعودية في زيارة "مفاجئة"

Suudi Arabistan

واشنطن/ الأناضول

وصل وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، الإثنين، إلى السعودية في زيارة "مفاجئة"، وفق إعلام محلي.

وتوجه "إسبر" إلى السعودية قادما من العاصمة الأفغانية كابل، بعدما أنهى زيارة رسمية تناول فيها وضع القوات الأمريكية هناك، والتأكيد على عدم وجود أي خطة لسحب قوات الولايات المتحدة من أفغانستان على غرار ماحدث في سوريا.

ومن المقرر أن يلتقي "إسبر" عدد من المسؤولين السعوديين بالتزامن مع تصاعد التوترات مع إيران، حسبما ذكرت قناة "العربية" السعودية.

وحتى الساعة 15.25 تغ، لم تصدر إفادة رسمية من الولايات المتحدة أو السعودية بخصوص الزيارة ومدتها وبرنامجها.

وتحدثت تقارير إعلامية أن زيارة "إسبر" للسعودية تأتي بينما تحاول روسيا زيادة نفوذها في منطقة الشرق الأوسط.

ووصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الإثنين الماضي، السعودية في زيارة رسمية لمدة يوم واحد هي الثانية له بعدما كانت الأولى في فبراير/ شباط 2007.

ووقع "بوتين" مع الجانب السعودي خلال الزيارة، 20 اتفاقية تعاون في مختلف المجالات، على رأسها الطاقة.

وقبل أيام، أعلن البنتاغون اعتزامه إرسال ألفي جندي إضافيين إلى السعودية، وسربين من الطائرات ومنظومتي "ثاد" و"باتريوت" الدفاعيتين، دون تحديد جدول زمني لذلك.

ويرفع قرار البنتاغون عدد القوات الأمريكية التي تم نشرها في السعودية منذ هجمات شركة "أرامكو" في سبتمبر/ أيلول الماضي إلى 3 آلاف جندي.

ومنتصف سبتمبر/أيلول الماضي، أعلنت الرياض السيطرة على حريقين نشبا في منشأتي "بقيق" و"خريص" التابعتين لـ"أرامكو"، جراء استهدافهما بطائرات مسيرة، تبنته جماعة "الحوثي"، فيما اتهمت واشنطن والرياض، إيران بالمسؤولية عنه، لكن طهران نفت ذلك.

وعقب ذلك، نشرت واشنطن ألف جندي في السعودية ردا على الهجمات.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.