الدول العربية

"أوكسفام": زواج القاصرات يحرم ثلثي الفتيات من التعليم بجنوب السودان

المنظمة الإغاثية الدولية قالت إن "تصاعد معدلات الفقر والجوع طوال سنوات الحرب الأهلية، أرغم العديد من الأسر على تزويج بناتهم القاصرات، وفق تقرير

18.02.2019
"أوكسفام": زواج القاصرات يحرم ثلثي الفتيات من التعليم بجنوب السودان

Cuba

جوبا / أتيم سايمون / الأناضول

حذّرت منظمة "أوكسفام" الإغاثية الدولية، الإثنين، من تفشي ظاهرة زواج القاصرات في دولة جنوب السودان، لافتة إلى أنها حرمت 70 بالمئة من الفتيات من التعليم، وتعرّض حياتهن لخطر الموت.

جاء ذلك في تقرير نشرته المنظمة (مستقلة)، وهي هيئة إغاثة عالمية مقرها مدينة أكسفورد وسط جنوب إنجلترا، عن تأثيرات الفقر والصراع على الزواج المبكر في جنوب السودان، تلقت الأناضول نسخة منه.

وقالت المنظمة: "سيحرم جيل آخر من الفتيات من فرص التعليم في دولة جنوب السودان، وسيواجه مخاطر كبيرة أثناء الولادة، وسيكون عرضة للعنف الجنسي، إذا لم يتم تكثيف الجهود لإنهاء زواج القاصرات".

وأشارت إلى أن زواج القاصرات، يعرض الفتيات لمصاعب الحمل والولادة، في بلد تعد ضمن الأعلى عالميًا في نسبة وفيات الأمهات، بل ومن أصعب البلدان التي يمكن أن تحصل فيها الفتيات على التعليم.

وأفادت أنها وجدت خلال المسح الذي أجرته على بلدة "نيال" شمالي البلاد، أن 70 بالمئة من الفتيات يتم تزويجهن قبل بلوغ الثامنة عشر عامًا، كما وجدت بين كل 10 فتيات، فتاة واحدة تم تزويجها قبل بلوغ الخامسة عشرة.

من جانبها، قالت إليسا بوشانان، مستشارة السياسات بالمنظمة في التقرير، إن "تصاعد معدلات الفقر، والجوع طوال السنوات الخمس الماضية من الحرب الأهلية، أرغم العديد من الأسر على تزويج بناتهم القاصرات، والحصول على المهر للبقاء على قيد الحياة".

وأضافت أن تزويج القاصرات "تسبب في حرمانهن من حقوقهن في اختيار طريقة الحياة التي يرغبن فيها، وتواجه الفتيات مخاطر متصاعدة منها فقدان فرص التعليم، الموت أثناء الولادة، والعنف الجنسي والبدني أثناء الزواج".

وأكدت المنظمة في تقريرها أن "محاربة زواج القاصرات تعتبر الخطوة الأولي لحمايتهن؛ إلا أن تحسين أوضاع النساء والفتيات مهم جدًا".

وطالبت قادة البلاد بـ"الالتزام بتعهداتهم التي قطعوها في اتفاق السلام بتخصيص نسبة 35 بالمئة من المقاعد في السلطة التنفيذية للنساء".

وفي 5 سبتمبر/ أيلول الماضي، وقع فرقاء جنوب السودان، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، اتفاقًا نهائيًا للسلام، بحضور رؤساء "إيغاد".

وانفصلت جنوب السودان عن السودان عبر استفتاء شعبي في 2011، وشهدت منذ 2013 حربًا أهلية بين القوات الحكومية والمعارضة أخذت بُعدًا قبليًا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın