الدول العربية

"أميصوم" تحث الجيش الصومالي على التنسيق للقضاء على "الشباب"

في ختام مؤتمر بالعصمة الصومالية مقديشو استمر 5 أيام بمشاركة قيادات عسكرية من الجانبين لبحث سبل مواجهة الحركة المحسوبة على تنظيم "القاعدة"

16.02.2019
"أميصوم" تحث الجيش الصومالي على التنسيق للقضاء على "الشباب"

Somalia

مقديشو / محمد أبتدون / الأناضول

حث القائد الإثيوبي الجديد للقوات الإفريقية في الصومال "أميصوم"، تيكبو يلم، الجيش الصومالي على التنسيق مع قواته بغية القضاء السريع على حركة "الشباب".

جاء ذلك خلال كلمته، السبت، في ختام مؤتمر بمقديشو استمر 5 أيام للتنسيق بشأن سبل القضاء نهائيًا على حركة "الشباب"، المحسوبة على تنظيم "القاعدة".

وشارك في المؤتمر قيادات عسكرية رفيعة من بعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال وضباط في الجيش الصومالي، إلى جانب ممثلين عن الأمم المتحدة ومسؤولين من دول أوروبية.

وأعرب تيكبو يلم عن قلقه إزاء "غياب التعاون الوثيق بين القوات الإفريقية والصومالية؛ ما يؤدي إلى عدم الحصول على معلومات بشأن حركة الشباب، وتأخير حملة القضاء عليها".

من جانبه، قال نائب رئيس بعثة الاتحاد الإفريقي سيمون ملونكا، في ختام المؤتمر، إن جهود البعثة العسكرية الإفريقية في الصومال في الوقت الراهن تتركز على عدة محاور، هي طرد مقاتلي حركة الشباب من مدن عدة بجنوب البلاد، وتوفير الحماية اللازمة للشعب الصومالي.

إلى جانب تسليم المقار الأمنية للقوات الصومالية وفتح الطرق والشوراع الرئيسية التي تربط مقديشو ببقية مدن الجنوب.

بدوره، شدد مسؤول التخطيط العسكري للقوات الإفريقية الجنرال جرليس كتوي على أهمية وجود تنسيق عسكري مسبق بين القوات الصومالية والإفريقية، لإنجاح الخطط العسكرية الجديدة للحد من تهديدات حركة الشباب خلال العام الجاري.

وبحث المؤتمر خطة الانسحاب التدريجية للقوات الأفريقية من الصومال، بدءاً بسحب كتيبة بروندية قوامها ألف جندي من إقليم شبيلى الوسطى خلال الأشهر المقبلة، إلى جانب شن هجمات عسكرية للقضاء على حركة الشباب، والسيطرة على المدن التي تمثل منطلقاً لهجمات حركة الشباب ضد المقار العسكرية الإفريقية والصومالية في جنوب ووسط البلاد ، وفق مشاركين فيه.

يذكر أن المؤتمر، الذي ضم قيادات القطاعات الخمسة للقوات الإفريقية، هو الأول من نوعه، من أجل بحث القضاء على حركة الشباب، إلى جانب وضع جدول زمني لانسحاب القوات الإفريقية، وتسليم المهام الأمنية للقوات الصومالية .

وأنشأ مجلس الأمن الدولي بعثة "أميصوم"، في 19 يناير/كانون الثاني 2007، بقوام 22 ألف عسكري، موزعة على دول أوغندا، إثيوبيا، بروندي، كينيا، وجيبوتي.

وتعمل "أميصوم" على تدريب قوات الأمن الصومالية، وخلق بيئة آمنة لإيصال المساعدات الإنسانية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın