الدول العربية, العراق

أربيل.. تفاهمات تمهد لإنهاء خلافات بين أحزاب الحكم والمعارضة

حسب ما أعلنته رئاسة إقليم كردستان شمالي العراق..

23.05.2022
أربيل.. تفاهمات تمهد لإنهاء خلافات بين أحزاب الحكم والمعارضة

Iraq

العراق/ علي جواد/ الأناضول

توصل الحزبان الحاكمان في إقليم كردستان شمالي العراق وأحزاب المعارضة، الأحد، إلى تفاهمات بشأن أهمية الحوار بينها ووحدة الصف بين الأطراف الكردستانية، ما قد يمهد لإنهاء خلافات سياسية مستمرة منذ نحو عامين.

والحزبان الحاكمان هما الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني، أما أحزاب المعارضة فهي الاتحاد الإسلامي الكردستاني وحركة التغيير وجماعة العدالة الكردستانية.

وتسود منذ سنوات خلافات سياسية بين الجانبين، لكن العلاقات توترت بشكل أكبر منذ نحو عامين، بسبب طبيعة إدارة الإقليم لموارده الاقتصادية وعلاقته مع الحكومة الاتحادية في بغداد.

وقالت رئاسة إقليم كردستان، في بيان، إن "رئيس الإقليم نيجيرفان بارزاني (من الحزب الديمقراطي) التقى اليوم على حدة في السليمانية كلا من رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني بافل طالباني والأمين العام للاتحاد الإسلامي الكردستاني صلاح الدين بهاء الدين والقيادي في حركة التغيير عمر سيد علي ورئيس جماعة العدالة الكردستانية علي بابير".

وشهدت الاجتماعات "التأكيد على أهمية الحوار بين الأطراف السياسية والانسجام والعمل المشترك ووحدة الصف بين الأطراف الكردستانية"، وفق البيان.

وأفادت الرئاسة بأن "الأطراف كانت متفقة في الرأي على أن معالجة الخلافات بين الأطراف ووحدة الصوت، خاصة بين الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني، سيكون لها تأثير إيجابي على الأوضاع العامة في الإقليم وتقوي مكانة كردستان في بغداد".

وجدد بارزاني "التأكيد على أن رئاسة الإقليم ستستمر في مساعيها من أجل وحدة الصف والتناغم بين الأطراف، وستبقى مظلة جامعة لجميع الأطراف والمكونات في إقليم كردستان".

ويضم برلمان الإقليم الحالي 111 مقعدا هي: 45 للحزب الديمقراطي و21 للاتحاد الوطني و12 لحركة التغيير و8 لحراك الجيل الجديد و7 للجماعة الإسلامية و5 لقائمة "نحو الإصلاح" ومقعد لكل من قائمة "سردم" والحزب الشيوعي، إضافة إلى 11 مقعدا للأقليات.

ومنذ تسعينيات القرن الماضي، يتمتع إقليم كردستان شمالي العراق بحكم ذاتي في الجوانب الأمنية والسياسية والاقتصادية.

وثمة خلافات بين الإقليم والحكومة الاتحادية في بغداد، لا سيما بشأن موارد الإقليم النفطية والسيادة على مناطق عديدة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın