الثقافة والفن, الدول العربية

منتدى الشباب الإسلامي بالدوحة يدعو لإنشاء هيئات لنشر ثقافة النزاهة

جاء تنظيم المنتدى ضمن فعاليات الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي 2019، تحت شعار "الأمة بشبابها". واختتمت فعالياته الخميس

12.07.2019
منتدى الشباب الإسلامي بالدوحة يدعو لإنشاء هيئات لنشر ثقافة النزاهة

Doha


الدوحة / أحمد يوسف / الأناضول

دعا منتدى الدوحة للشباب الإسلامي، إلى "إنشاء هيئات رقابية شبابية تعنى بنشر ثقافة النزاهة والشفافية ومكافحة الفساد"، في ختام فعالياته مساء الخميس بالعاصمة القطرية.

ونظم المنتدى بالتعاون بين وزارة الثقافة والرياضة القطرية، و"منتدى شباب التعاون الإسلامي"، الذراع الشبابية لـ"منظمة التعاون الإسلامي" الذي ترأسه تركيا حالياً، بمشاركة وفود من 56 دولة إسلامية.

وجاء تنظيم المنتدى ضمن فعاليات الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي 2019، تحت شعار "الأمة بشبابها".

وحضر الحفل الختامي صلاح بن غانم العلي، وزير الثقافة والرياضة القطري، وطه أيهان رئيس منتدى التعاون الإسلامي للشباب (تركيا).

ودعا المنتدى في بيانه الختامي إلى "تعزيز مكافحة الفساد داخل مؤسسات المجتمع المدني عبر القيام بحملات إعلامية في وسائل التواصل الاجتماعي."

كما دعا إلى "إنشاء هيئات رقابية شبابية تعنى بنشر ثقافة النزاهة والشفافية ومكافحة الفساد، والعمل على تكوين مراصد وطنية ومحلية يقودها الشباب لتعزيز الشفافية والنزاهة في إدارة الشأن العام."

وأشار أيهان في كلمته بحفل الختام أنه من "أهم أولويات المنتدى عبر الفعاليات التي ينظمها مع الدول الأعضاء هي الدفاع عن مصالح الشباب، ودعم التنمية المستدامة."

وأبدى ايهان سعادته بما قدمه الشباب خلال المنتدى من محاكاة دبلوماسية راقية؛ مؤكدا "أنهم قدموا محاكاة لاجتماع وزراء الخارجية في منظمة التعاون الإسلامي بما ينم عن دبلوماسيين واعدين مستقبلا."

وأضاف أن "منتدى التعاون الإسلامي للشباب لديه مشاريع وأفكار لتمكين الشباب وتعزيز ريادة الأعمال"، مؤكدا "استعداد المنتدى للتعاون مع السلطات المعنية في قطر لوضع برامج ومشاريع تعمل على تحسين وضع الشباب في العالم الإسلامي."

ولفت أن "اختيار دولة قطر لهذا الدورة لأن لديها تجارب خلاقة في المجال الشبابي ورسالة تنموية للشباب يمكن أن تكون ملهمة لدول أخرى."

وكانت قطر تسلمت رسميا من العاصمة الفلسطينية القدس مفتاح "عاصمة الشباب الإسلامي 2019"، وذلك في حفل شهدته العاصمة التركية أنقرة، في 11 مارس/آذار الماضي.

ويتم سنويا اختيار عاصمة للشباب الإسلامي، بهدف تعزيز الحوار والتقارب بين الشباب من مختلف الدول الإسلامية، ويشمل ذلك مجموعة من النشاطات والفعاليات.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın