دولي, الثقافة والفن

سكان ماليزيا الأوائل.. في متحف "أورانغ آسلي"

يعيش السكان الأصليون الذين يعرفون باسم "أورانغ آسلي" في الأرياف في أرجاء ماليزيا، ويشتهرون بالمشغولات الخشبية.

04.01.2019
سكان ماليزيا الأوائل.. في متحف "أورانغ آسلي"

Kuala Lumpur

كوالالمبور/ الأناضول

يتيح متحف "أورانغ آسلي" للأشغال اليدوية في العاصمة الماليزية، كوالالمبور، التعرف على ثقافة السكان الأصليين للبلاد، الذي يتوزعون على 18 قبيلة.

ويعيش السكان الأصليون الذين يعرفون باسم "أورانغ آسلي" في الأرياف في أرجاء ماليزيا، ويشتهرون بالمشغولات الخشبية.

ويضم المعرض الذي أفتتح عام 1987، نماذج من الأعمال الخشبية لكل قبيلة.

وتستقبل تماثيل وأقنعة تقليدية صنعها حرفيون من قبيلتي "ماه مري" و"جاه هوت" الزوار في مدخل المتحف.

أما في الأقسام الداخلية، فبوسع الزوار الاطلاع على الأدوات التي يستخدمها السكان الأصليون في حياتهم اليومية.

ويستعرض المتحف منسوجات، ومستلزمات مستخدمة في مجالات الفن والطب الشعبي، والديكور، فضلا عن الأدوات الحربية.

وإضافة إلى الأشغال اليدوية، يتم التعريف بثقافة السكان الأصليين للبلاد، عبر شاشات عرض في المتحف.

ويعتقد أن قبائل "أورانغ أسلي" استوطنت الأراضي الماليزية في الفترة ما بين 2500 و1500 قبل الميلاد، ومازلوا يحافظون على نمط حياتهم وثقافتهم في الأرياف.

ويقدر عددهم بنحو 110 آلاف نسمة، ويعيش معظمهم في حالة فقر، وتعمل الدولة على تحسين ظروف معيشتهم، من خلال سياسات تمنحهم بعض الامتيازات.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın