تركيا, العلوم - التكنولوجيا, التقارير

"ياز بيه".. تطبيق تركي يستهدف منافسة تويتر وإنستغرام (تقرير)

يستعدّ تطبيق "ياز بيه – Yazbee" التركي لمنافسة أشهر منصات التواصل الاجتماعي الدولية، في مقدمتها توتير وإنستغرام.

11.09.2019
"ياز بيه".. تطبيق تركي يستهدف منافسة تويتر وإنستغرام (تقرير)

Istanbul

إسطنبول/ زينب رقيب أوغلو/ الأناضول

- يمكن تحميل التطبيق التركي الجديد مجانا من متاجر التطبيقات المعروفة، أو استخدامه عبر موقعه الإلكتروني "www.yazbee.com"
- التطبيق يستخدم برامج مطورة محليا 100 بالمئة، ويعمل أكثر من 100 مهندس ومصمم على تطويره
- يتميز بحداثته وقدرته على تصنيف مواضيع البحث حسب رغبات المستخدمين
- يتمتع بخوارزميات تمنع استغلال التطبيق لأغراض سيئة، وتقلص حجم المعلومات غير الصحيحة
- يستهدف القائمون على التطبيق، جذب مليون مستخدم بحلول نهاية 2019، و20 مليون بحلول 2020
- يسعى القائمون على التطبيق إلى الوصول إلى قيمة سوقية تبلغ مليار دولار بنهاية 2020

يستعدّ تطبيق "ياز بيه – Yazbee" التركي لمنافسة أشهر منصات التواصل الاجتماعي الدولية، في مقدمتها توتير وإنستغرام.

التطبيق الذي تم تطويره وبرمجته من قبل رواد أعمال ومهندسين أتراك، انطلق قبل شهر ونصف الشهر تحت شعار "منصة تواصل اجتماعي من الجيل الجديد.. لكي تكتب أنت".

ويتميز التطبيق بمجموعة خصائص وخوارزميات تميزه عن نظيراته الدولية، لا سيما مع وصول عدد مستخدميه إلى 200 ألف خلال فترة وجيزة من إطلاقه.

** مميزات "ياز بيه"

وتتمثل أبرز ميزّات التطبيق التركي الجديد في قدرة مستخدميه على تصنيف المواضيع بحسب رغباتهم.

ويحتوي التطبيق على 24 موضوعا مختلفا، أبرزها الأخبار، والشباب، والرياضة، والسياسة، والموسيقى، والأطفال، والصحة، والتكنولوجيا، والعقارات، والموضة، والتأمين، والاقتصاد، والتعليم، والتاريخ والثقافة.

كما يتيح التطبيق لروّاده، فرصة خوض تجربة جديدة في الشبكات الاجتماعية، لجمعه العديد من الميّزات الموجودة في مواقع "تويتر" و"إنستغرام"، ويوفّرها للمستخدم بطريقة مميزة وخاصة به.

ويمكن للمستخدمين نشر كافة المحتويات المرئية والمكتوبة ومقاطع الفيديو عبر التطبيق.

** التطوير مستمر

وفي حديثه للأناضول، أشار عارف أونوفار، الرئيس المؤسس لـ"ياز بيه" إلى استمرار مراحل تطوير التطبيق حتى اليوم.

وقال إن ما أنجزه القائمون على التطبيقات الاجتماعية الشهيرة حول العالم خلال 15 عاما، قام فريقه بإنجاز 75 – 80 بالمئة منها خلال 3 أعوام ونصف.

ولفت "أونوفار" إلى أن التطبيق يستخدم برامج مطورة محليا 100 بالمئة، ويعمل أكثر من 100 مهندس ومصمم على تطويره.

وأوضح أن جميع الوسائط الاجتماعية الأخرى تقليدية، فيما يتميّز "ياز بيه" بأنه مبتكر وحديث.

** الخصوصية والأمان

المدير التركي شدد أيضا على أن كافة البيانات الخاصة بالتطبيق يتم تخزينها داخل تركيا ولدى شركات محلية.

وأشار إلى تطويرهم خوارزميات من شأنها الحيلولة دون استغلال التطبيق لأغراض سيئة.

وفيما يخص الحسابات الوهمية، قال "أونوفار" إنهم حرصوا على تطوير خوارزميات تحول دون انتشار هذا النوع من الحسابات، فضلا عن تقليص حجم المعلومات غير الصحيحة. 

** الكتلة المستهدفة

وأوضح "أونوفار" أن انتشار التطبيق لن يقتصر على تركيا وحدها، بل يستهدفون مناطق أخرى كبيرة.

وأضاف "نهدف للوصول إلى مناطق البلقان والشرق الأوسط والقوقاز، وروسيا، وإيران، والبلدان الناطقة باللغة التركية".

ولفت إلى أن عدد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في هذه المناطق يُقدر بمئات الملايين.

وأوضح أنهم أطلقوا "ياز بيه" قبل نحو شهر ونصف من الآن، ومنذ ذلك الحين تجاوز عدد مستخدميه النشطين 200 ألف.

وأردف بالقول "هذا الرقم يعتبر كبيرا بالنظر إلى الفترة القصيرة لانطلاق التطبيق".

** علامة تجارية جديدة

ويستهدف القائمون على التطبيق التركي، جذب مليون مستخدم بحلول نهاية 2019، فيما يسعون لرفع هذا الرقم الى أكثر من 20 مليون بحلول 2020.

وأشار "أونوفار"، إلى وجود 50 مليون شخص في تركيا يستخدمون منصات التواصل الاجتماعي.

وأضاف أن هذا الرقم يجعل تركيا ضمن قائمة أكثر 10 دول مستخدمة لتطبيقات التواصل الاجتماعي الشهيرة حول العالم.

وأوضح أنهم يطمحون لإكساب تركيا جيلا جديدا وحديثا من الوسائط الاجتماعية، وسط مساعيهم ليكونوا علامة تجارية عالمية.

** قيمة سوقية بمليار دولار

وأشار "أونوفار" إلى أن "ياز بيه" قد تكون أول شركة تركية تصل قيمتها إلى مليار دولار.

وتابع: كذلك نهدف إلى الوصول إلى قيمة سوقية تبلغ مليار دولار بنهاية عام 2020.

واختتم حديثه بالإشارة إلى إمكانية تحميل "ياز بيه" مجانا من متاجر التطبيقات المعروفة، أو استخدامه عبر موقعه الإلكتروني "www.yazbee.com".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın