تركيا, التقارير, مئوية الاناضول

مسؤولو الإعلام الأردني يشيدون بقوة وجود "الأناضول" دوليا (تقرير)

تحتفل وكالة الأناضول، اليوم الاثنين، بمرور المئوية الأولى على تأسيسها، حيث نقلت خلال قرن كامل، الأخبار والوقائع من مختلف مناطق العالم، بكل ثقة، وحيادية، ومهنية وسرعة.

06.04.2020
مسؤولو الإعلام الأردني يشيدون بقوة وجود "الأناضول" دوليا (تقرير)

Jordan

عمان/ ليث الجنيدي/ الأناضول

بمناسبة مرور مئة عام على تأسيس الوكالة

وزير الإعلام الأردني أمجد العضايلة:
- وكالة أثبتت وجودها بـ"قوة" على الساحة الإعلامية
- أسلوب مهني "جاذب" جعل منها "إمبراطورية" إعلامية
- التعاطي مع الأخبار بحجمها الطبيعي دون تزييف للحقائق والتهويل

مدير وكالة الأنباء "بترا" فايق الحجازين:
- قوة الأناضول بكادرها المهني المتميز
- مواكبة التطورات على الساحة الإعلامية أساساً لتميزها
- مجاراة الكبار أدخلها العالمية من أوسع أبوابها

نقيب الصحفيين راكان السعايدة:
- الأناضول جذبت الانتباه العالمي صوب قضايا الإقليم
- مصدر لأهم وأبرز الأخبار العالمية
- أخبارها لا تحتمل التأويل لوضوحها ودقتها

تحتفل وكالة الأناضول، اليوم الاثنين، بمرور المئوية الأولى على تأسيسها، حيث نقلت خلال قرن كامل، الأخبار والوقائع من مختلف مناطق العالم، بكل ثقة، وحيادية، ومهنية وسرعة.

وبهذه المناسبة، قال وزير الإعلام الأردني، متحدث الحكومة، أمجد العضايلة "إن الأناضول أثبتت وجودها بقوة على الساحة الإعلامية".

وأضاف، في حديثه للأناضول: "كنت ولا زلت من متابعيها، ولمست تميزها خلال عملي سفيراً للمملكة في تركيا لمدة خمسة أعوام، عبر الأخبار ذات المصداقية العالية المتعلقة بالأردن".

وتابع العضايلة: "تتمتع الوكالة بأسلوب مهني جاذب جعل منها إمبراطورية إعلامية، وأتوقع لها مزيداً من التميز خلال الأعوام القادمة".

وبين أن "تعاطي الأناضول مع الأخبار بحجمها الطبيعي دون تزييف للحقائق والتهويل، جعلها محط اهتمام واسع للباحثين، في زمن بات فيه الإعلام يحتاج إلى هذه الميزة، خاصة مع الأحداث المتطورة التي يشهدها العالم".

من جهته، هنأ مدير عام وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، فايق الحجازين، الأناضول بمئويتها الأولى، مشيراً أن قوتها تكمن "بكادرها المهني المتميز".

ولفت الحجازين، للأناضول أن "مواكبة التطورات على الساحة الإعلامية أساسا لتميزها، ومجاراتها لكبريات وسائل الإعلام ووكالات الأنباء، أدخلها العالمية من أوسع أبوابها".

وأوضح قائلا: "تمكنت الأناضول خلال فترة وجيزة من الانتقال من وكالة إقليمية تغطي نطاقا جغرافيا محددا، إلى هذا المستوى من الانتشار العالمي".

بدوره، اعتبر راكان السعايدة، نقيب الصحفيين الأردنيين، أن " الأناضول جذبت الانتباه العالمي صوب قضايا الإقليم، من خلال متابعاتها المستمرة لأبرز الأحداث التي يشهدها، بموضوعية وحياد".

وأكد السعايدة، للأناضول "الوكالة مصدر لأهم وأبرز الأخبار العالمية، وأخبارها لا تحتمل التأويل؛ لوضوحها ودقتها، وتركت بصمة واضحة بين وكالات الأنباء العالمية".

وتأسست وكالة الأناضول تزامناً مع بداية تأسيس الجمهورية التركية، في 6 نيسان/ أبريل عام 1920، بتعليمات من مؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.