تركيا, التقارير

تركيا قادرة على رفع حصتها من المنتجات الحلال إلى 400 مليار دولار (مقابلة)

وفق "يونس إتي" رئيس مجلس القمة العالمية للمنتجات الحلال

22.11.2017
تركيا قادرة على رفع حصتها من المنتجات الحلال إلى 400 مليار دولار (مقابلة) رئيس مجلس القمة العالمية للمنتجات الحلال "يونس إتي"

Istanbul

إسطنبول / أوغور أصلان خان / الأناضول

قال رئيس مجلس القمة العالمية للمنتجات الحلال "يونس إتي"، إن تركيا يمكنها رفع حصتها في أسواق تلك المنتجات من 100 مليار دولار إلى 400 مليار دولار في غضون فترة وجيزة، وذلك من خلال سياسات الحكومة، ونشاط القطاع الخاص.

جاء ذلك في مقابلة أجرتها الأناضول مع "إتي" قبيل عقد "القمة العالمية للمنتجات الحلال"، و"معرض الحلال الخامس" لمنظمة لتعاون الإسلامي، في مدينة إسطنبول التركية بين يومي 23 و25 نوفمبر / تشرين الثاني الجاري، وتنظمهما شركة "ديسكوفر أفينتس" الدولية لخدمات المعارض.

وأوضح "إتي" الذي يشغل كذلك منصب رئاسة مجلس إدارة شركة "ديسكوفر أفينتس"، أن عدد المسلمين حول العالم شارف على ملياري نسمة، وأن اهتمام المسلمين بالمواد الغذائية الحلال يزداد يوما بعد يوم.

ولفت إلى أن ميزانية قطاع الحلال العالمي اقتربت من 4 تريليونات دولار، تريليونان منها تشكلهما البنوك التشاركية وأنظمة التسديد والضمان الإسلامية، وتريليون للمواد الغذائية، و250 مليار دولار للسياحة الحلال، والباقي للأدوية الحلال، ومستحضرات التجميل الحلال، والنسيج الحلال.

وأشار إلى أن خدمات التمويل الإسلامي تستخدم بكثرة في بريطانيا، وسويسرا، وماليزيا، والبحرين، والسعودية، والإمارات.

وذكر أن اهتمام الدول النامية الإسلامية بخدمات التمويل الإسلامي ازداد خلال الفترة الأخيرة، وأن تركيا وسعت قطاعاتها في هذا المجال مؤخرا.

ونوه بوجود شريحة داخل المجتمع التركي تبدي حساسية بالغة تجاه نظام الفائدة، وأن سلطات البلاد ابتكرت وسائل بديلة، استطاعت من خلالها جذب العديد من المستثمرين خلال آخر عامين لمجال التمويل الإسلامي.

وأفاد "إتي" بأن البنوك التشاركية (تتوافق مع الشريعة الإسلامية) تشكل نحو 5 بالمئة من قطاع البنوك في تركيا، مشيرا إلى وصول ميزانية 5 بنوك تشاركية في البلاد إلى 150 مليار ليرة (ما يعادل نحو 38 مليار دولار أمريكي) مع نهاية سبتمبر / أيلول الماضي.

وتابع قائلا: "عندما نأخذ بالحسبان البنوك التشاركية وأنظمة الضمانات وغيرها من مصادر التمويل الإسلامي، نجد أن قيمة سوق هذا التمويل في تركيا تصل إلى 55 مليار دولار، وهذا الرقم يشكل 4 في المئة من نظام التمويل الإسلامي العالمي".

وأضاف أن دولا مثل البرازيل وأستراليا وماليزيا وبريطانيا تتصدر أسواق الأغذية الحلال العالمية، والتي تبلغ قيمتها تريليون دولار.

وفيما يخص قطاع السياحة الحلال، قال "إتي" إن حجم هذا القطاع يصل إلى 250 مليار دولار، وإن تركيا استطاعت خلال الفترة الأخيرة تحقيق تقدم ملحوظ في السياحة الإسلامية، من خلال فتح فنادق تقدم خدمات خاصة للسياح المسلمين.

وأردف قائلا: "الحكومة التركية أقدمت على خطوات جيدة لتطوير قطاع المنتجات الحلال، لكن هذه الخطوات غير كافية إلى الآن".

واستدرك: "لا شك أنه بفضل مساعي الحكومة التركية ونشاط القطاع الخاص، يمكننا أن نرفع قيمة حصتنا في أسواق المنتجات الحلال العالمية من 100 مليار دولار إلى 400 مليار دولار".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın