دولي, اقتصاد

وزير روسي: خفض "أوبك" إنتاجها اليومي سيوفر الاستقرار لاقتصادنا

وزير التنمية الاقتصادية مكسيم أوريشكين، قال إن قرار "أوبك" سيزيد أيضا الاستثمارات في صناعة النفط الروسية

13.12.2018
وزير روسي: خفض "أوبك" إنتاجها اليومي سيوفر الاستقرار لاقتصادنا

Moskova

موسكو / الأناضول

قال وزير التنمية الاقتصادية الروسي، مكسيم أوريشكين، الخميس، إن خفض منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" إنتاجها اليومي من النفط، سيوفر الاستقرار لاقتصاد بلاده.

جاء ذلك في تصريح أدلى به الوزير الروسي، في مدينة برست، جنوب غربي بيلاروسيا.

وأوضح أوريشكين، أن قرار "أوبك" وبعض الدول المنتجة للنفط، بخفض إنتاجها اليومي، سينعكس بشكل إيجابي على الاقتصاد الروسي.

وأضاف أن قرار أوبك، سيزيد أيضا الاستثمارات في صناعة النفط الروسية.

وبيّن أوريشكين، أن قرار "أوبك"، سيقلل من التقلبات في الأسواق المالية الروسية.

وتابع "كما أن تنمية بلادنا ستدخل مرحلة الاستقرار على المدى الطويل".

والجمعة الماضي، اتفقت "أوبك" ومنتجين من خارجها على خفض الإنتاج بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا في 2019؛ حيث ستخفض "أوبك" إنتاجها بمقدار 800 ألف برميل يوميا.

وكان أعضاء "أوبك" ومنتجون مستقلون من خارجها بدؤوا مطلع 2017، اتفاقا لخفض الإنتاج بـ 1.8 مليون برميل يوميا، تم تقليصه إلى 1.2 مليون برميل اعتبارا من يوليو/ تموز الماضي، على أن ينتهي الاتفاق في ديسمبر/ كانون الأول 2018.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.