دولي, اقتصاد

واشنطن ترفع الرسوم على بضائع صينية بأكثر من 200 مليار دولار

من 10 بالمائة إلى 25 بالمائة

10.05.2019
واشنطن ترفع الرسوم على بضائع صينية بأكثر من 200 مليار دولار

Washington

واشنطن / الأناضول

دخل قرار أمريكي جديد برفع الرسوم على بضائع صينية حيز التنفيذ، الجمعة، في تصعيد للحرب التجارية المتواصلة بين أكبر اقتصادين في العالم.

ويتضمن القرار رفع الرسوم الجمركية من 10 بالمائة إلى 25 بالمائة على بضائع صينية بأكثر من 200 مليار دولار، وفقا لما أوردته وكالة بلومبيرغ.

ويطال أكثر من 5700 منتج صيني بدءا من الخضروات المعلبة وحتى زينة عيد الميلاد ومقاعد الرضع.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن الرسوم الجمركية الجديدة لن تطبق على البضائع الموجودة على متن قوارب توجهت بالفعل إلى الشواطئ الأمريكية.

وعقبت الصين على القرار الأمريكي قائلة، عبر بيان، إنها سترد على رفع الرسوم الجمركية على صادراتها إلى الولايات المتحدة، دون أن تحدد الكيفية أو التوقيت.

وجاء رفع الرسوم الجمركية بعد جولة مفاوضات بين الجابين الأمريكي والصيني في واشنطن، والتي من المقرر استئنافها اليوم.

وقبل المحادثات، الخميس، قال ترامب أيضا إن بلاده ستمضي في الاستعدادات لفرض تعريفة بنسبة 25 بالمائة على بضائع أخرى من الصين بقيمة 325 مليار دولار أخرى.

ويزيد هذا التلويح من احتمال أن تخضع جميع صادرات السلع الصينية إلى الولايات المتحدة، البالغ قيمتها 540 مليار دولار في 2018، لرسوم الاستيراد الجديدة.

وقال مايكل تايلور، العضو المنتدب لاستراتيجية الائتمان والمعايير في وكالة موديز انفستورز في هونغ كونغ، إن هذه الخطوة "تؤدي إلى تفاقم حالة عدم اليقين في بيئة التجارة العالمية، وتزيد من التوترات بين الولايات المتحدة والصين ، وتؤثر سلبًا على المعنويات العالمية وتزيد من كره المخاطرة على الصعيد العالمي".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın