دولي, اقتصاد

مسح: الرسوم الأمريكية المرتقبة تخفض نمو الصين دون 6 بالمئة

أدنى معدل لنمو اقتصاد الصين من 1990

23.08.2019
مسح: الرسوم الأمريكية المرتقبة تخفض نمو الصين دون 6 بالمئة

Istanbul

إسطنبول/ الأناضول

توقع خبراء اقتصاديون أن تنفيذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تهديده بفرض رسوم جمركية على واردات صينية بقيمة 300 مليار دولار سيؤدي إلى خفض نمو الاقتصاد الصيني دون الـ6 بالمئة.

جاء ذلك حسب مسح أجرته وكالة "بلومبرغ" الاقتصادية الأمريكية؛ حيث استطلعت خلاله أراء عدد من الخبراء الاقتصاديين العالميين في تأثيرات الخطوة المرتقبة للرئيس ترامب.

ويمثل معدل نمو الاقتصاد الصيني دون الـ6 بالمئة، حال تحققه، أبطأ توسع له منذ 1990.

ومؤخرا، خفض صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد الصيني إلى 6.2 بالمئة في 2019 مقابل 6.3 بالمئة في تقديرات سابقة.

وكان الاقتصاد الصيني، ثاني أكبر اقتصاد في العالم، سجل خلال العام الماضي نموا بمعدل 6.6 في المائة، وهو أقل معدل نمو له منذ نحو 30 عاما.

وتنخرط الصين في حرب تجارية مع الولايات المتحدة منذ مارس/آذار 2018، دون التوصل إلى حل حتى الآن، رغم إجراء جولات من المفاوضات.

وقال 14 من خبراء الاقتصاد المشاركين في المسح، إن فرض رسوم بنسبة 10 بالمئة، حال دخولها حيز التطبيق، سيؤدي إلى تراجع معدل النمو بنسبة 0.5 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي للصين.

كان ترامب هدد في وقت سابق من الشهر الجاري بفرض رسوم الجمركية بنسبة 10 بالمئة على واردات صينية بقيمة 300 مليار دولار، مطلع الشهر المقبل، قبل تأجيل القرار إلى منتصف ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وفرضت الولايات المتحدة على مراحل، رسوما على بضائع بقيمة 250 مليار دولار، من إجمالي صادرات الصين إلى البلاد، والتي تراوح بين 550 و600 مليار دولار سنويا.

وتوقع المشاركون في المسح أن تؤدي الرسوم الجديدة إلى تراجع نمو الصادرات الصينية بين 0.5 و1 نقطة مئوية.

والأربعاء الماضي، قال ترامب: "أنا الشخص المختار" لإصلاح الاختلال التجاري لبلاده مع الصين، مضيفا أنه من المحتمل أن تبرم واشنطن اتفاقية تجارية مع بكين.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın