دولي, اقتصاد

عقود برنت في مسار أفقي بعد تطمينات سعودية بوفرة الإمدادات

خسائر حادة سجلتها عقود النفط الثلاثاء

18.09.2019
عقود برنت في مسار أفقي بعد تطمينات سعودية بوفرة الإمدادات

Istanbul

إسطنبول/ الأناضول

استقرت عقود النفط الآجلة في اتجاه أفقي بالنسبة لخام برنت، في بداية تعاملات الأربعاء، عقب تطمينات سعودية بوفرة الإنتاج، وذلك بعد خسائر حادة سجلتها الثلاثاء.

وقال وزير الطاقة السعودية عبد العزيز بن سلمان، مساء الثلاثاء، إن إمدادات الخام السعودية عادت لمستوياتها الطبيعية كما كانت عليه قبل هجمات السبت الماضي.

وذكر بن سلمان في مؤتمر صحفي من مدينة جدة (غرب)، أن شركة "أرامكو" ستفي بكامل إمداداتها خلال الشهر الجاري، عبر السحب من المخزونات.

يأتي ذلك، بعد 3 أيام من إعلان الرياض السيطرة على حريقين وقعا في منشأتي "بقيق" و"خريص" التابعتين لشركة "أرامكو" شرقي المملكة، جراء استهدافهما بطائرات مسيرة، تبنتها جماعة "الحوثي" اليمنية.

وبحلول الساعة (05:50 ت.غ)، استقرت عقود النفط الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم نوفمبر/ تشرين الثاني، عند 64.55 دولارا للبرميل دون تغيير عن إغلاق الثلاثاء.

بينما تراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسليم نوفمبر/ تشرين الثاني، بنسبة 0.39 بالمئة أو 23 سنتا إلى 58.87 دولارا للبرميل.

وذكر وزير الطاقة الثلاثاء، أن إنتاج السعودية سيصل إلى 11 مليون برميل يوميا مع نهاية الشهر الجاري، يصعد إلى 12 مليون برميل يوميا بنهاية نوفمبر المقبل.

ووفق بيانات منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك"، الأسبوع الماضي، بلغ متوسط إنتاج السعودية النفطي في أغسطس/ آب الفائت، نحو 9.8 ملايين برميل يوميا.

وتابع: "صادراتنا النفطية للشهر الجاري (سبتمبر/أيلول) لن تتغير، وبالتالي ستكون المداخيل المالية للمملكة ستبقى مستقرة، مقارنة مع الشهور الماضية".

وبعد تصريحات بن سلمان، هبطت عقود برنت بأكثر من 6.5 بالمئة أو 4.8 دولارات، إلى متوسط 64.6 دولارا للبرميل.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın