دولي, اقتصاد, الدول العربية

"النقد الدولي" يدعو عُمان لتبني خطة ضبط لأوضاع ماليتها العامة

عقب اختتام مشاورات المادة الرابعة مع السلطنة

11.04.2019
"النقد الدولي" يدعو عُمان لتبني خطة ضبط لأوضاع ماليتها العامة

Muskat

واشنطن/ الأناضول

دعا صندوق النقد الدولي، سلطنة عمان، لوضع خطة طموحة لضبط أوضاع المالية العامة في الأجل المتوسط، تستند إلى إصلاحات لمعالجة الجمود في الإنفاق الجاري.

وقال الصندوق في بيان عقب اختتام مشاورات المادة الرابعة مع السلطنة، إن هدف الخطة الأساسي يهدف إلى معالجة فاتورة الأجور والدعم، وترشيد الاستثمارات العامة، وتعبئة المزيد من الإيرادات غير النفطية.

وأضاف أن البلاد مطالبة الآن بالتعجيل في تطبيق ضريبة القيمة المضافة، وإجراءات ضبط الإنفاق الحكومي المتنامي.

وتشير البيانات الأولية لموازنة البلاد، إلى حدوث تحسن في رصيد المالية العامة الكلي في العام الماضي؛ "ومن المقدر أن يكون عجز المالية العامة قد انخفض إلى 9 بالمائة مقارنة مع 13.9 بالمائة في 2017" بحسب الصندوق.

لكنه قال: ومع ذلك، وقعت بعض التجاوزات في الإنفاق وقصور في أداء الإيرادات الضريبية مقارنة بتقديرات الموازنة؛ فيما تراجع الرصيد الأولي الأساسي (غير النفطي) نتيجة ارتفاع مستويات الإنفاق.

وانكمش نمو القطاع الاقتصادي غير النفطي بنسبة 0.5 بالمائة في 2017، بينما يتوقع الصندوق نموه إلى 1.5 بالمائة في 2018.

وذكر أن "خفض عجز المالية العامة في 2019 إلى 8 بالمائة، على الرغم من أسعار النفط المنخفضة، قد تتم من خلال تخفيض الإنفاق، وتطبيق نظام جديد للضرائب الانتقائية على بعض المنتجات المختارة.

وتنص المادة الرابعة من اتفاقية تأسيس صندوق النقد الدولي، على إجراء مناقشات ثنائية مع البلدان الأعضاء تتم في العادة على أساس سنوي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın