اقتصاد, الدول العربية

الحكومة المغربية تعتزم رفع الدعم عن غاز الطهي والسكر والدقيق

إصلاح نظام المقاصة (نظام الدعم الحكومي للمواد الأساسية) يعد إجراء "لا مناص منه"

23.01.2018
الحكومة المغربية تعتزم رفع الدعم عن غاز الطهي والسكر والدقيق

Morocco

الرباط / محمد الطاهري / الأناضول

تعتزم الحكومة المغربية رفع الدعم تدريجيا عن غاز البوتان (الطهي)، والسكر، والدقيق، لكن ليس قبل 2020، بحسب ما أعلنه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني.

جاء ذلك في جواب له، اليوم الثلاثاء، بجلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة بمجلس المستشارين (الغرفة الثانية في البرلمان).

وقال العثماني، إن إصلاح نظام المقاصة (نظام الدعم الحكومي للمواد الأساسية) يعد إجراء "لا مناص منه".

وأشار إلى أن هذا الإصلاح "الهيكلي"، يهدف إلى تحقيق العدالة الاجتماعية بتوجيه الدعم إلى الفئات الفقيرة والمستحقة.

ولفت إلى أن تجربة رفع الدعم عن المحروقات بشكل كلي أسهمت في تقليص الدعم الإجمالي المخصص للمقاصة بالميزانية العامة بنسبة تفوق 70 %.

وكانت الحكومة السابقة قد رفعت الدعم عن المحروقات بشكل كلي نهاية 2015، في إطار خطة لخفض العجز في الموازنة.

وقال إن قيمة الدعم العمومي بلغت 10 مليارات درهم (حوالي 1.1 مليار دولار) عام 2016، و12 مليار درهم (حوالي 1.3 مليار دولار) عام 2017، فيما رصدت الحكومة 13 مليار درهم (حوالي 1.4 مليار دولار) في موازنة 2018.

وكان الدعم العمومي المخصص لصندوق المقاصة يبلغ 51 مليار درهم (حوالي 5.6 مليارات دولار) عام 2012.

واعتبر العثماني أن تقليص قيمة الدعم "خفف العبء على خزينة الدولة، كما مكن من توفير إمكانيات إضافية تم توظيفها في مشاريع وبرامج اجتماعية".

وشدد العثماني على أن قرار رفع الدعم عن (غاز البوتان، والسكر، والدقيق) "لن يكون قبل 2020"، من دون تحديد موعد الرفع أو نسبته.

كما تعهد في مقابل ذلك بالعمل على الزيادة في الاعتمادات المالية الموجهة إلى تمويل سياسات وبرامج التنمية الاجتماعية، ودعم الفئات الهشة والمحتاجة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.