دولي, الدول العربية, فلسطين, إسرائيل, القدس

"فتح" تدعو إلى التصدي لـ"مسيرة الأعلام" بالقدس

اللجنة المركزية للحركة قالت إن "شعبنا سيواصل صموده ومقاومته حتى يكنس عن أرض وطنه آخر جندي ومستوطن إسرائيلي"..

14.06.2021
"فتح" تدعو إلى التصدي لـ"مسيرة الأعلام" بالقدس

Ramallah

رام الله / قيس أبو سمرة / الأناضول

دعت اللجنة المركزية لحركة "فتح"، الإثنين، الشعب الفلسطيني إلى التصدي لـ"مسيرة الأعلام" في مدينة القدس المحتلة.

وقالت اللجنة، في بيان تلقت الأناضول نسخة منه، إن "مدينة القدس خط أحمر، وإن للشعب الفلسطيني إرادة صلبة، وإصرار على مقاومة الاحتلال وإفشال مخططاته الاستعمارية".

وأضافت: "ندعو شعبنا الفلسطيني، وكوادر الحركة للتصدي لمسيرة المستوطنين في القدس، الثلاثاء، والوقوف صفا واحدا للدفاع عن المقدسات الإسلامية والمسيحية".

غير أن اللجنة لم توضح طبيعة التصدي، لكنها دعت إلى "الوحدة ورص الصفوف في مواجهة المخططات الإسرائيلية".

وتابعت اللجنة في بيانها: "شعبنا العظيم في القدس يثبت أنه عصي على الكسر، ولن يرضخ لسياسة الأمر الواقع، وسيواصل صموده ومقاومته حتى يكنس عن أرض وطنه آخر جندي ومستوطن إسرائيلي".

واعتبرت أن "الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية بما فيها القدس، وقطاع غزة والداخل (داخل إسرائيل) والشتات، سيهزم هؤلاء الفاشيين من اليمين الصهيوني العنصري".

وحمّلت مركزية "فتح"، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن تفجير الأوضاع في القدس وعموم الأراضي الفلسطينية.

وكان من المقرر أن تُنظّم "مسيرة الأعلام" الشهر الماضي، بدعوة من منظمات يمينية إسرائيلية، بمناسبة الذكرى السنوية (وفق التقويم العبري) لاحتلال القدس الشرقية عام 1967، ولكن جرى تأجيلها إثر العدوان على غزة.

ورفضت الشرطة الإسرائيلية في وقت سابق من هذا الشهر، طلب منظمات اليمين الإسرائيلية تنظيمها الخميس الماضي، ولكن تحت ضغط رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو تمت الموافقة على تنظيمها الثلاثاء.

وتتضمن المسيرة رقصة بالأعلام الإسرائيلية في ساحة باب العامود، إحدى بوابات بلدة القدس القديمة، على أن تمر عبر شوارع البلدة، وصولا إلى حائط البراق، الذي يسميه الإسرائيليون "حائط المبكى".

ووجّه ناشطون فلسطينيون دعوات عبر شبكات التواصل الاجتماعي، للاحتشاد في باب العامود بالتزامن مع المسيرة الاستفزازية.

وكان مسؤولون وأحزاب فلسطينية قد حذروا من تبعات السماح بهذه المسيرة، محملين الحكومة الإسرائيلية مسؤولية تداعياتها.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.