دولي, أفريقيا

مجلس الأمن يمدد للبعثة الأممية في إفريقيا الوسطى

القرار تقدمت به فرنسا إلى مجلس الأمن وحظي بموافقة 13 دولة فيما امتنعت روسيا والصين عن التصويت

14.12.2018
مجلس الأمن يمدد للبعثة الأممية في إفريقيا الوسطى

New York

نيويورك / محمد طارق / الأناضول

صادق مجلس الأمن، مساء الخميس، على مشروع قرار فرنسي بالتمديد للبعثة الأممية إلى إفريقيا الوسطى "مينوسكا"، مدة عام، تنتهي في 15 نوفمبر/تشرين ثاني 2019.

ووافق على المشروع 13 عضوًا في المجلس، فيما امتنعت الصين وروسيا عن التصويت.

ويتطلب تمرير القرارات في مجلس الأمن الدولي موافقة 9 دول، على الأقل، من إجمالي أعضاء المجلس البالغ عددهم 15، بشرط عدم استخدام الدول الخمس دائمة العضوية (روسيا والصين وامريكا وبريطانيا وفرنسا) حق النقض (الفيتو).

وعقب التصويت، قال مندوب موسكو الأممي، فيتالي تشوركين، لأعضاء المجلس؛ إن بلاده لم تكن في موقف يسمح لها بدعم القرار، "ولا يعني ذلك أن روسيا تعترض على تواجد قوة الأمم المتحدة في جمهورية إفريقيا الوسطى أو على ولاياتها".

وأوضح: "نحن نعترض على الطريقة التي أعد بها المشروع (..) يبدو أن مقدمي القرار (فرنسا) يلعبون دورًا ما في جمهورية إفريقيا الوسطى، وكأنهم يريدون إعادة التاريخ الاستعماري لبلدان القارة الإفريقية".

وتابع: "لقد رفض مقدمو القرار الترحيب بوجود أي مبادرات أخرى، أو الإشارة إلى دور المدربين الروس هناك".

بدوره قال المندوب الصيني، ما تشاو شو، إن بلاده امتنعت عن التصويت، لكنها في نفس الوقت تساند الدور الذي تقوم به البعثة.

ويؤكد القرار، الصادر برقم 2448، أن الأوضاع في البلد الإفريقي ما يزال يشكّل تهديدًا للسلم والأمن الدوليين، وبذلك يأذن للقوة الدولية باستخدام جميع الوسائل اللازمة لتنفيذ ولايتها بموجب الفصل السابع.

يشار إلى أن "مينوسكا" بدأت عملها بقرار أممي في أبريل/نيسان 2014.

ومنذ 2013، انزلقت البلاد إلى صراع طائفي بين مليشيات "أنتي بالاكا" المسيحية وتحالف "سيليكا" ذو الأغلبية المسلمة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın