الحياة, أفريقيا

"قيشن ماريام".. كنيسة إثيوبية يقصدها السياح بهدف الدعاء

تقع في إقليم الأمهرا شمالي البلاد على ارتفاع 3100 متر فوق مستوى سطح البحر.

12.02.2019
"قيشن ماريام".. كنيسة إثيوبية يقصدها السياح بهدف الدعاء

Addis Abeba

لاليبيلا / طوفان أقطاش/ الأناضول

يقصد الحجاج الأرثوذوكس كنيسة "قيشن ماريام"، أحد الأديرة المقدسة في إثيوبيا، بهدف العبادة والدعاء قاطعين مسافات طويلة على الأقدام.

وتقع الكنيسة على ارتفاع 3100 متر فوق مستوى سطح البحر، في بلدة لاليبيلا، في إقليم الأمهرا شمالي البلاد.

ويزور الآلاف من الحجاج، الكنيسة التي بنيت في القرن الـ13 الميلادي من قبل الملك الإثيوبي كبرا مسكل ليكون المكان الوحيد في المنطقة لإقامة الشعائر الدينية المسيحية فيها.

ويتم تدريب عدد كبير من الكهنة الذين يواصلون تقاليد عمرها قرون في هذا الدير، حيث أنهم يؤمنون جميعهم بأنهم أكثر قربا من الله في هذا المكان المرتفع.

وفي مقابلة مع الأناضول، أوضح القس سالية سامهين، أن الكنيسة بموقعها الفريد بين الطبيعة الخضراء وارتفاعها الشاهق تجذب السياح المحليين والأجانب.

وأضاف القس سامهين، أن الحجاج يقصدون الكنيسة للتقرب من الرب وطلب الرحمة والمغفرة، حيث أن ارتفاع الكنيسة يشعر الحجاج بقربهم من الرب.

وأشار سامهين إلى أن الحجاج المسنون يقصدون الكنيسة غالبا في يوم السبت حيث يقرأون الإنجيل، عقب تسلق الجبل الذي يعد أحد الشعائر الصعبة والهامة في الوصول إلى الكنيسة.

وتضم الكنيسة عددا كبيرا من الآثار الدينية المسيحية الأرثوذكسية، ومدافن لكبار القادة والقساوسة ورجال الدين، التي ما زالت تحافظ على أشكالها بعد عصور من الدفن، وكذلك بعض اللوحات والكتب الدينية التي تعود لحقب قديمة من الزمن، إذ تعتبر من أهم المواقع الدينية التي تضم آثارا دينية تاريخية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın