أفريقيا

سفير إثيوبيا بالقاهرة: سنتعاون مع مصر والسودان في وقت الجفاف

سفير إثيوبيا لدى القاهرة ماركوس تيكلي ريكي، أكد في مقابلة متلفزة أن الملء الثاني لسد "النهضة" في موعده بين يوليو وأغسطس المقبلين

21.04.2021
سفير إثيوبيا بالقاهرة: سنتعاون مع مصر والسودان في وقت الجفاف

Istanbul

إبراهيم الخازن/ الأناضول

قال السفير الإثيوبي لدى القاهرة ماركوس تيكلي ريكي، إن بلاده ستبدأ الملء الثاني لسد "النهضة" في موعده بين يوليو/ تموز وأغسطس/ آب المقبلين، وستتعاون مع مصر والسودان في أوقات الجفاف.

جاء ذلك في مقابلة متلفزة أجرته فضائية "الحدث" السعودية مع السفير الإثيوبي، الأربعاء، بالتزامن مع جولة إفريقية لوزير الخارجية المصري سامح شكري بدأت الأحد، لبحث تطورات السد مع تعثر المفاوضات الفنية.

وأكد السفير الإثيوبي أن عملية الملء الثاني للسد ستكون بين يوليو/ تموز وأغسطس/آب المقبلين، كما هو مخطط لها.

وبدأت إثيوبيا منتصف يوليو/ تموز 2020 الملء الأول لسد "النهضة"، في إجراء أحادي الجانب دون التوصل إلى اتفاق ملزم كانت تقول دولتا المصب (مصر والسودان) إنه يهدف للحفاظ على منشآتهما المائية ويضمن استمرار تدفق حصتيهما السنوية من مياه نهر النيل.

وأشار تيكلي ريكي إلى "عدم وجود أي ضرر كبير" على مصر والسودان بسبب الملء الثاني.

وردا على سؤال بشأن إمكانية تضرر مصر والسودان من أوقاف الجفاف عقب ملء السد، قال: "عندما يكون هناك جفاف، سنكون مستعدين للتعاون والتقييم والمناقشة مع مصر والسودان".

وتمسك السفير الإثيوبي في المقابلة ذاتها، بموقف بلاده في رفض الوساطة الرباعية بمفاوضات السد، قائلا: "لا نرى سبباً أو احتمالاً لمشاركة أطراف أخرى لقيادة الوساطة".

وفي 9 مارس/ آذار الماضي، رفضت إثيوبيا مقترحا سودانيا، أيدته مصر، بتشكيل وساطة رباعية دولية، تضم الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحادين الأوروبي والإفريقي، لحلحلة المفاوضات المتعثرة على مدار 10 سنوات.

والإثنين، حذرت وزارة الري المصرية في بيان، من "معاناة ووضع سيزداد سوءا" مع الملء الثاني لسد "النهضة" الإثيوبي "حال ورود فيضان منخفض".

والأحد، بدأ وزير خارجية مصر جولة إفريقية لم تحدد مدتها، تشمل كينيا وجزر القُمُر وجنوب إفريقيا والكونغو الديمقراطية (تترأس الاتحاد الإفريقي) والسنغال وتونس، تزامنا مع تمسك إثيوبي بالملء الثاني للسد.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın