تركيا, أفريقيا

زامبيا تعلن دعمها جهود تركيا لمواجهة الإرهاب

قال سفير زامبيا لدى أنقرة إن تركيا بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان تعمل على تعزيز السلام والأمن في العالم..

15.02.2019
زامبيا تعلن دعمها جهود تركيا لمواجهة الإرهاب

Ankara

أنقرة / جان أروزدين / الأناضول

قال سفير زامبيا لدى أنقرة، جوزيف تشيلينغي، إنّ بلاده تدعم جهود تركيا في مواجهة الإرهاب، ونشاطات منظمة "غولن" الإرهابية.

وقال للأناضول إنّ زامبيا "تدعم الإدارة التركية في حربها ضد الإرهاب الدولي، وتتضامن مع الدورالتركي بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان، والرامي إلى تعزيز السلام والأمن في العالم".

وأضاف أنّ زامبيا "تدعم جميع التدابير التي تضمن عدم عثور عناصر منظمة غولن على أي ملاذ لها في زامبيا".

وتابع تشيليتغي: "لدينا آلية كافية لمواجهة منظمة غولن، وعلينا أن نضمن توقفها عن ممارسة أية نشاطات، ولذا ستقف زامبيا بجانب تركيا في كفاحها ضد منظمة غولن الإرهابية".

وفي السياق، جدد السفير الزامبي تضامن بلاده مع تركيا على خلفية المحاولة الانقلابية الفاشلة في يوليو/ تموز 2016.

وأردف: "بلدي يتضامن مع تركيا وديمقراطيتها التي هُددت بفعل المحاولة الانقلابية الفاشلة، ونشكركم على دفاعكم عن الديمقراطية".

ومساء 15 يوليو 2016، شهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول محاولة انقلابية فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش، تتبع لمنظمة "فتح الله غولن" (الكيان الموازي)، بهدف السيطرة على مفاصل الدولة.

وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية؛ إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن.

وأجبر الموقف الشعبي آليات عسكرية كانت تنتشر حول تلك المقرات على الانسحاب، ما ساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي الذي أوقع 250 شهيدًا و2703 مصابا.

يذكر أن عناصر منظمة "غولن" قامت منذ أعوام طويلة بالتغلغل في أجهزة الدولة، لا سيما في الشرطة والقضاء والجيش والمؤسسات التعليمية؛ بهدف السيطرة على مفاصل الدولة، الأمر الذي برز بشكل واضح من خلال المحاولة الانقلابية الفاشلة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.