أفريقيا, الدول العربية

السودان ينفي تدريب قوات لقتال الحكومة الإثيوبية في تيغراي

الخارجية السودانية قالت إن هذه الاتهامات "منافية للصحة"، متهمة أديس أبابا بمحاولة "الهروب من أزماتها الداخلية وربطها بأطراف خارجية"..

06.05.2021
السودان ينفي تدريب قوات لقتال الحكومة الإثيوبية في تيغراي

Sudan

بهرام عبد المنعم/ الأناضول

نفت الخرطوم، الخميس، صحة اتهام لها بتدريب مجموعات مناوئة لأديس أبابا والدفع بها لقتال الجيش الإثيوبي في إقليم تيغراي الحدودي مع السودان.

وتتصاعد توترات بين السودان وإثيوبيا جراء ملفين خلافيين، هما سد "النهضة" الإثيوبي والسيادة على مناطق حدودية.

وقالت الخارجية السودانية، في بيان: إنها "تابعت بأسف تصريحات حاكم إقليم الأمهرة الإثيوبي، التي اتهم فيها السودان بتدريب مجموعات مناوئة للحكومة الإثيوبية على الأراضي السودانية المجاورة للإقليم، والدفع بها للقتال في إقليم تيغراي".

ورأت أن إثيوبيا تطلق "هذه الاتهامات المنافية للصحة" في محاولة لـ"الهروب من أزماتها الداخلية وربطها بأطراف خارجية لتحقيق مصالح سياسية داخلية".

وشددت على أن هذا "أمر مؤسف وغير مسؤول ولا يخدم قضايا حسن الجوار وأمن واستقرار الإقليم".

وفي 4 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بدأ الجيش الإثيوبي عمليات عسكرية في تيغراي، بعد اتهام أديس أبابا لـ"الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي" (الحزب المحلي الحاكم سابقا) بشن هجوم مميت على قاعدة للجيش في الإقليم.

وهيمنت هذه الجبهة على الحياة السياسية في إثيوبيا لنحو 3 عقود، قبل أن يصل آبي أحمد، إلى السلطة، عام 2018، ليصبح أول رئيس وزراء من عرقية "أورومو".

و"أورومو" هي أكبر عرقية في إثيوبيا بنسبة 34.9 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 108 ملايين نسمة، بينما تعد "تيغراي" ثالث أكبر عرقية بـــ7.3 بالمئة من السكان.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın